الإطلاق التجريبي لمبادرة «قدم صحيح» لعلاج مرضى السكري بمستشفيات قنا الجامعية

استقبل الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، اليوم الإثنين، الدكتور محمود وافي مدير مبادرة "قدم صحيح" والوفد المرافق له بحضور الدكتور علي عبد الرحمن غويل عميد كلية الطب بقنا ورئيس مجلسإدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور حجاجي منصور المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية بجامعة جنوب الوادي.

جاء ذلك في إطار الإطلاق التجريبي لمبادرة قدم صحيح بمحافظة قنا والتشغيل التجريبي لأحد وحدات القدم السكري الرائدة بالمستشفيات الجامعية على مستوى مصر داخل مستشفى جامعة جنوب الوادي في قنا، بهدف تقديم خدمات علاج مرضى القدم السكري غير القادرين بالمجان، ضمن جهود تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وتحت رعاية رئيس مجلس الوزراء وبإشراف وزارة التضامن.

وأكد غرباوي على حرص الجامعة على التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني الجادة، دعما لشرائح غير القادرين في النطاق الجغرافي، تنفيذًا لأهداف المبادرة الرئاسية حياة كريمة وأن إطلاق مبادرة قدم صحيح من داخل جامعة جنوب الوادي يأتي، في إطار البروتوكول التعاون المشترك الذي وقعته وزارة التعليم العالي من خلال المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

ورحب بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني الجادة، في إطار الدور المجتمعي الذي تحرص على تقديمه جامعة جنوب الوادي وفي إطار تنفيذ توجيهات الرئيس السيسي بضرورة تعاون جهات الدولة المختلفة وبخاصة في مجال تقديم الخدمات الطبية النوعية.

ومن ناحيته، قال الدكتور علي عبد الرحمن غويل إن الفترة الماضية شهدت الكثير من أوجه التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، والتي أثمرت عن افتتاح العديد من الوحدات الطبية الجديدة والقوافل العلاجية في ضوء عملية التطوير للمستشفيات الجامعية سواء على مستوى التجهيزات الطبية أو العنصر البشري، وأن الفترة القادمة ستشهد مزيد من أوجه التعاون تحت رعاية ودعم مستمر من الدكتور يوسف غرباوي رئيس الجامعة.

ومن جهته، أوضح الدكتور حجاجي منصور، المدير التنفيذي لمستشفيات قنا الجامعية، أن تشغيل أول الوحدات من نوعها في المستشفيات الجامعية المصرية تستهدف تقديم خدمات طبية ذات جودة وبالمجان تماما لمرضى القدم...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية