ساري حمدان عضوا في المكتب التنفيذي لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية

انتخب الدكتور ساري حمدان، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، اليوم الأربعاء، عضوا في المكتب التنفيذي لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، في الاجتماع الذي عقد في قاعة المؤتمرات الكبرى في مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي في مدينة الرياض، اليوم الأربعاء.

اقرأ أيضاً : القرعة تضع المنتخب الوطني لكرة اليد في مجموعة صعبة

وحضر اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، السيد ناصر المجالي، الأمين العام للجنة الأولمبية الأردنية.

وزكت الجمعية العمومية العشرون لاتحاد اللجان الأولمبية العربية الوطنية، اليوم الأربعاء، وبالإجماع صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيسا لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية للفترة الرياضية من عام 2021 إلى عام 2024.

اقرأ أيضاً : تشكيل لجنة فنية في النادي الفيصلي

وصدقت الجمعية على عدد من القرارات، كان أبرزها تشكيل الهيئة العربية للتطوع، والخطة الاستراتيجية لرياضة المرأة، وتعديلات النظام الأساسي لاتحاد اللجان العربية، وتعديل اللائحة الأساسية لدورة الألعاب الرياضية العربية، ودورة الألعاب للأندية العربية للسيدات.

واعتمدت الجمعية اقتراح اللجنة الأولمبية العربية السعودية، لانضمام الاتحاد إلى مبادرة (الرياضة لأجل العمل المناخي) وهي إحدى اتفاقيات الأمم المتحدة لمكافحة التغييرات المناخية.

كذلك أقر الاجتماع أن تستضيف العاصمة الأردنية عمّان أعمال الجمعية العمومية القادمة على أن يتحدد موعدها لاحقا.

وجاء التشكيل الجديد لرئيس وأعضاء اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية للفترة الرياضية المقبلة على النحو الآتي:

- الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية.

- خالد بن حمد البوسعيدي، (نائب الرئيس).

- محرز بن الطيب بوصيان، (نائب الرئيس).

- الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة (نائبة الرئيس عن رياضة المرأة).

- ساري حمدان، (عضو).

- جورج جوزيف عبود، (عضو).

- سلطان بن مجرن، (عضو).

- ياسر إدريس (عضو).

- خالد عبدالله محمد حمد(عضو).

- جمال...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية