أيمن شعيب يكتب: المستقبل لمصر - بوابة الأهرام

| 14:34

Advertisements

أيمن شعيب

بكل تأكيد أن المستقبل لمصر، فكل عين بصيرة ترى كم المشروعات الهائل الذى تم والذى يجرى تنفيذه فى كل موقع بمصر، وفى كل مجال، هذه العين البصيرة التى ترى، ولكن هناك بعض العيون تأبى أن ترفع من عليها غطاء هواها فلن ترى خيرًا يجرى مهما كان هذا الأمر ومهما كان حجمه أو نتيجته، لن ترى فيه إلا الجوانب السلبية فقط.. فكما قال الإمام الشافعى رضى الله عنه وأرضاه:

عين الرضا عن كل عيب كليلة

ولكن عين السخط تبدي المساويا

وبعيدًا عن الرضا والسخط، وبلغة الأرقام بحصر قام به موقع (www. egy-map.com ):

بحصر المشروعات التى تمت وتتم بلغ عدد المشروعات قرابة الـ 3053 مشروعا ما بين مشروع ضخم ومشروع متوسط وصغير وطبقا للبيانات الواردة على هذا الموقع فيبلغ عدد المشروعات في قطاع الطرق والكبارى والأنفاق 428، وفى مجال البترول والغاز الطبيعى 79 مشروعا وفى مجال الاستثمار 7 مشروعات، وفى الإسكان والمدن الجديدة 187 مشروع، وفى الإنتاج الحيوانى والثروة السمكية 41 مشروع، والبحث العملي 16 مشروع، وتكنولوجيا المعلومات 35 مشروعا، تطوير العشوائيات 44 مشروعا، تطوير المدن 19 مشروعا، التعليم 493 مشروع،التموين 97 مشروع، الزراعة 41 مشروعا، الثقافة والفنون 63 مشروعا، الخدمات العامة 96 مشروعا، دور العبادة 206 مشروعات، السياحة والآثار 78 مشروعا، الكهرباء والطاقة المتجددة 119 مشروع، الشباب والرياضة 118 مشروعا، الصحة 289 مشروعا، الصناعة 125 مشروعا، القوات المسلحة 43 مشروعا، الموارد المائية والرى 31 مشروعا، المناطق الريفية 56 مشروعا، مياه الشرب والصرف الصحى 241 مشروعا، النقل والمواصلات 109 مشروع، الى جانب 9 مشروعات أخرى متنوعة، ويتيح الموقع السابق ذكره تفاصيل مختلف المشروعات مهما كان حجمها ويوفر تفاصيل عن التكلفة المالية لكل مشروع وموقعه وصورا على الطبيعية من هذه المشروعات.. وهذا الرصد الدقيق لهذه المشروعات وتصنيفها طبقا لنوعها أو طبقا للوزارة التابعة لها وايضا رصدها على خريطة جمهورية مصر العربية جهد دقيق ومشكور.

وهذه المعلومات متوفرة للجميع على هذا الموقع لمن يريد...

الكاتب : عبدالمحسن سلامة
سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية