أمطار الإسكندرية.. مطالبة برلمانية بالتحقيق في سبب بحيرات الشوارع

محافظة الإسكندرية تتصدر مؤشرات البحث وتريند جوجل، ولذلك الدكتور محمد سعد محمد، مدير مديرية التربية والتعليم في الاسكندرية، أكد أنه تم تشكيل غرف عمليات بجميع مدارس المحافظة والإدارات التعليمية الثماني وغرفة عمليات مركزية بالمديرية، لمتابعة تصريف كميات المياه المتراكمة في أفنية وطرقات المدارس نتيجة سقوط الأمطار بغزارة على جميع أنحاء المحافظة وتعرض البلاد لعدم الاستقرار في الأحوال الجوية.

تعليم الإسكندرية

وتابع مدير مديرية تعليم الإسكندرية، أنه تم تصريف المياه المتراكمة داخل المدارس بالتواصل مع جميع الأحياء والمرافق العامة وغرفة عمليات المحافظة، وكذلك جار الانتهاء من تجهيز الشوارع المؤدية للمدارس في إطار الاستعداد لعودة انتظام الدراسة صباح الغد الأربعاء 24 من نوفمبر الجاري، والإسكندرية تعرضت لموجة شديدة من عدم استقرار الطقس خلال الأيام الماضية والتي أدت إلى سقوط كميات كبيرة من الأمطار.

الإسكندرية والبرلمان

وعلى الجانب الأخر تقدم النائب أحمد مهني، عضو مجلس النواب، نائب رئيس حزب الحرية، بطلب إحاطة بخصوص ما تعرضت له الإسكندرية من غرق تام في نتاج الأمطار، وغرق عدد كبير من شوارع المحافظة نتيجة عدم قدرة محطات التصريف الخاصة بالأمطار على استيعاب تلك الكميات الكبيرة من مياه الأمطار.

الإسكندرية وشفط الامطار

وتابع أن التصريحات التليفزيونية لمحافظ الإسكندرية غريبة بأن المحافظة قامت بتطهير جميع البلاعات لشفط الأمطار، ولدينا أسطول ضخم يعمل على جمع القمامة والمخلفات وشفط المياه وقمنا بصرف مليار 300 مليون جنيه لتحسين الصرف الصحي بالمحافظة، وأوضح أن تلك التصريحات تنافي ما حدث من غرق الشوارع بسبب الأمطار، مازالت تؤثر بشكل كبير على الشوارع وتعطل حياة المواطنين، ولدينا صور حيه تؤكد ذلك.

الإسكندرية والصرف الصحي

وتعجب النائب متسائلاً: "أين تطهير البلاعات لشفط الأمطار، أين الادعاء بوجود أسطول ضخم يعمل على جمع القمامة والمخلفات وشفط المياه، وأين المليار 300 مليون جنيه لتحسين الصرف الصحي بالمحافظة كيف صرفت وأين صرفت!!".

الإسكندرية وبحيرات الشوارع

وأردف مهني:...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية