أوغندا: التعاون الوطيد بين الدول الإفريقية أحسن مثال لمواجهة التحديات

2021-11-23 13:58

أكدت كل من أوغندا ومالاوى فى كلمتهما خلال قمة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الإفريقية "كوميسا" عبر الفيديو كونفرانس، أهمية التعاون بين الدول الإفريقية، لمواجهة التحديات.

وقالت نائبة رئيس أوغندا جيسكا ألوبو، إن التعاون الوطيد بين الدول والمنظمات الإفريقية فى الفترة الماضية كان أحسن مثال وأفضل ما يمكن الاعتماد عليه فى الفترة المقبلة لمواجهة التحديات.

ووجهت نائبة رئيس أوغندا خلال كلمتها، التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى لتوليه رئاسة الكوميسا، مشيرة إلى أن الشعب الأوغندى يقف جنبا إلى جنب مع الأفارقة ليكونوا ضمانا لتستمر إفريقيا فى مسارها القوى نحو تطوير اقتصادياتها المختلفة.

وأضافت أن اجتماع اليوم يأتى لمناقشة أمور هامة تخص الشعوب الإفريقية، مشيرة الى أن الأجندة الطموحة التى وضعها الاتحاد الإفريقى والتى تنهجها الكوميسا من حيث زيادة التعاون وتوطيد العلاقات بين الشعوب ستترجم إلى دعم أقوى لكافة التكتلات التى تشهدها القارة الإفريقية.

ونبهت إلى أن كثيرا من الدول تواجه تحديات قد تختلف، بسبب طبيعتها الجغرافية وتضاريسها إلا انه عند الوقوف جنبا إلى جنب سيكون باستطاعتنا أن نواجه الصعوبات بأحسن من لدينا من قدرات كامنة.

وقالت إن سكرتارية الكوميسا تعمل دائما لأن تضمن أكثر الفرص لتناغم الجهود بين الدول الأعضاء وهذا يتطلب أن يكون هناك مرونة من كافة الدول بحيث يحدث هذا التناغم بصورة أفضل.

من جانبه، قال المتحدث عن رئيس مالاوى، إن: "هذه القمة "الكوميسا" تساعد على إيجاد حلول رقمية لتعزيز وتيسير التجارة".

وأضاف المتحدث، خلال قمة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الإفريقية "الكوميسا" برئاسة الرئيس السيسى، إن: "الكوميسا تصبح أقوى مع الوقت فيما يتعلق بالدمج الإقليمى وتعزيز المجهودات والعلاقات الإقليمية والدولية".

وأشار إلى أن هذه القمة تأتى فى وقت يواجه العالم النتائج الناجمة عن جائحة "كوفيد-19" والتغير المناخى، حيث أثرت الجائحة على النجاحات التى تم تحقيقها فى الماضى.

ولفت إلى أن صادرات الكوميسا وكذا العمليات التجارية البينية تقلصت...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية