الرئيس كينياتا يزور جنوب إفريقيا لتعميق العلاقات الثنائية

بدأ الرئيس أوهورو كينياتا، مساء امس الإثنين، زيارة دولة لجنوب إفريقيا تستغرق ثلاثة أيام. وتهدف الزيارة إلى تعميق العلاقات القائمة ذات المنفعة المتبادلة بين كينيا وجنوب إفريقيا.

خلال الزيارة، سيوقع الرئيس كينياتا ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا عدة مذكرات تفاهم بشأن مسائل الهجرة والسياحة والمشاورات الدبلوماسية. وقالت المفوضة السامية الكينية في جنوب إفريقيا أمب موانجي "تشكل مذكرات التفاهم الإطار الذي ستعمل من خلاله كينيا وجنوب إفريقيا معًا في بعض المجالات".

وأوضحت موانجي أن مذكرة التفاهم بشأن الهجرة ستكون مقدمة لإنشاء نظام بدون تأشيرة للكينيين المسافرين إلى جنوب إفريقيا، مضيفًا أن هذه خطوة متبادلة لأن مواطني جنوب إفريقيا يدخلون كينيا بالفعل بدون تأشيرات.

وحول مذكرة التفاهم الخاصة بالسياحة، قالت أمب موانجي إن الاتفاقية ستنظر في جميع عناصر السياحة بما في ذلك فرص الاستثمار لتنمية القطاع في البلدين بالإضافة إلى توفير منصة لتبادل الخبرات والدروس المستفادة.

إلى جانب الاجتماع الثنائي، سيرأس الرئيس كينياتا ومضيفه أيضًا منتدى الأعمال المشترك بين كينيا وجنوب إفريقيا لمواصلة استكشاف مجالات جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري.

وقالت أمب موانجي إن هذه فرصة كبيرة لأن التجارة والمسائل المتعلقة بالتجارة، فضلاً عن الاستثمار، لها أهمية كبيرة لكلا البلدين.

وتشترك كينيا وجنوب إفريقيا في علاقات طويلة الأمد وذات منفعة متبادلة كانت قائمة قبل دعم كينيا التاريخي للنضال ضد الفصل العنصري والاستعمار في جنوب إفريقيا.

أقامت جنوب إفريقيا علاقات دبلوماسية مع كينيا في عام 1992، مع وجود لجنة مشتركة لاتفاقية التعاون التي أتاحت أعلى أشكال الارتباطات الثنائية التي أجريت على المستوى الوزاري.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية