"أشمون" المنوفية سعيدة بمشروعات "حياة كريمة"

تشطيب الدور الأول بالمجمع الحكومي بـ " جريس ".. تبطين ترعة النقراشية.. وصب أعمدة الوحدة الصحية بـ " مؤنسة "

حالة من الفرحة الغامرة تنتاب أهالي مركز أشمون في تنفيذ مشاريع خدمية عملاقة داخل 54 قرية في إطار المبادرة الرئاسية " حياة كريمة".. وتوجه الأهالي بالشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي.. مؤكدين أنه أنهي عقودا من الحرمان والتهميش وانعدام الخدمات .

أكد اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية .

أن هناك متابعات دورية و ميدانية لتنفيذ كافة أعمال مشروعات المبادرة الرئاسية للمشروع القومي " حياة كريمة" لتطوير الريف المصري.. وللوقوف علي آخر مستجدات الموقف التنفيذي وتقديم كافة التسهيلات والتيسيرات اللازمة لضمان سرعة الانتهاء من المشروعات وفق الخطط الزمنية المحددة للارتقاء بمستوي الخدمات المقدمة للمواطنينپتنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية .

أكد المحاسب سامي سرور رئيس مركز ومدينة أشمون. أن العمل بالمبادرة الرئاسية " حياة كريمة" في قري المركز تجري علي قدم وساق بالقطاعات المختلفة سواءً في قطاع المياه أو الصرف الصحي من إنشاء محطات للمياه والصرف أو تطوير المحطات الموجودة بالفعل.. فضلا عن إنشاء محطات معالجة ومد خطوط مياه وصرف للمناطق المحرومة.. كما يجري حاليا استئناف الأعمال بقطاع الأبنية التعليمية سواءً بإنشاء مدارس جديدة أو توسعة ورفع كفاءة المدارس الموجودة بالفعل.. بالإضافة إلي استمرار العمل في إنشاء المجمعات الحكومية والزراعية في جميع الوحدات المحلية إلي جانب توصيل خطوط الغاز الطبيعي بعدد كبير من قري المركز. وأيضا استمرار العمل في تحجير وتبطين الترع بالقري. وذلك في إطار توجيهات وتعليمات اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية بالمتابعة المستمرة لجميع المشروعات التي يتم تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية بقري أشمون.

أضاف رئيس مركز ومدينة أشمون أن " حياة كريمة" تواصل أعمالها في إنشاء وتطوير مراكز الشباب والمراكز الصحية ووحدات الإسعاف.. لافتا إلي أنه في الوحدة المحلية بجريس تجري أعمال التشطيب وكذا أعمال النجارة والسباكة والكهرباء وأعمال النقاشة بالدور الأول علوي...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية