غواية اكتشافات المنتخب

مشاركة

من ضمن احتياجات المنتخب الوطني المرحلة الحالية حماية المواهب الشابة التي اكتشفها كيروش ويراهن عليها في بناء جيل جديد يمثل المستقبل الجميل للفراعنة، ولتكن البداية مع البطولة العربية بقطر بدايات الشهر المقبل.

حماية مواهب شباب المنتخب ضرورة واجبة، من أجل ضمان تقديمهم أفضل مستوياتهم دون التأثر بأي أجواء من شأنها أن تؤثر عليهم بالسلب.

الأندية الكبري وأصحاب النفوذ والمال هي أول ما يمكن حماية شباب المنتخب من نفوذهم، جميعنا يعلم .. ما أن يظهر لاعب جديد صاحب إمكانيات في الملاعب المصرية سرعان ما تجد تسارع وتكالب علي خطفه من ناديه الأصلي دون مراعاة لحقوق هذا النادي تجاه لاعبه الموهوب في الاستفادة من إمكانياته بالارتقاء بمستوي ناديه وأن يكون نواة ومغه آخرين لتكوين فريق قوي يستطيع المنافسة في الدوري دون أن يكون هدف أغلب الأندية هو التمثيل المشرف والهروب من شبح الهبوط أو علي الأكثر تحقيق مركز كتقدم في جدول الدوري.

ياريت الأندية الكبيرة تترك اللاعبين الجدد الجدد المنضمين للمنتخب افي حالها دون أن نسمع بين الحين والآخر الاهلي بيفاوض فلان ، الزمالك يراقب علان ،وبيراميذز يستقطب ترتان.

أتركوا أحمد ياسين، مروان دواوود، محمود جاد، حسين فيصل، أسامة فيصل، محمد عبد المنعم، وغيرهم يقدمون أنفسهم بعيد عن الضغوط ودون أن يشعرون أنهم متراقبين والكل يتابع اي لمسة لهم في الملعب ويا حبذا للهادمين لو حصل خطأ من أي لاعب من المواهب الشابة.. تجد نوعية محلللي الفتي يطلق أحكام عرفية بأن هذا اللتعب أو ذاك لا يستحق اللعب للمنتخب وكلام كثير تنظير من هذا القبيل.

اتركوا هؤلاء الشباب يعملون في هدوء ويستغلون الفرصة التي أتيحت لهم علي طبق من ذهب لكل لاعب يحلم بها منذ الصغر وهي تمثيل منتخب مصر ويا له من شرف. .

كمال محمود

مقالات كمال محمود

الدورى

المنتخب

اللاعبين الجدد فى المنتخب

اكتشافات المنتخب

الدورى المصري

كيروش

البطولة العربية

بطولة العرب

مشاركة

الكاتب : كمال محمود
سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية