ورش عمل عن خطورة الهجرة الغير الشرعية بكفر الشيخ

نظمت الوحدات المحلية بمجالس مدن “مطوبس، وسيدي سالم، وبرج البرلس” بمحافظة كفر الشيخ عددًا من الندوات التوعوية، وورش عمل عن الهجرة غير الشرعية، وكيفية تنمية المشروعات الصغيرة بمجالس المدن ومراكز الشباب، لرفع الوعي الثقافي ومكافحة الهجرة غير الشرعية بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ووحدة حماية الطفل بالوحدة.

وشهد مركز شباب الجزيرة الخضراء بمطوبس ومجلس مدينة سيدي سالم ومجلس مدينة البرلس، ورش عمل وندوات، لمناقشة مفهوم الهجرة الغير الشرعية، ومخاطرها، والحلول التي وضعتها الدولة، والبدائل المتاحة، والقوانين المجرمة، وتناول المسئول عن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وسبل الحصول على قروض لإقامة مشروعات متعددة.

وقامت مدينة برج البرلس، بعقد ندوة عن الهجرة غير الشرعية وكيفية تنمية الشباب في بلده من خلال اختيار المشروع المناسب وعمل مشروعات صغيرة، وذلك للحدّ من الهجرة وتمت مناقشة بعض الحلول المقترحة لتشجيع الشباب.

وقد حث المحاضرون في الندوة على توفير فرص عمل للشباب العاملين والخرّيجين وتحفيز الشباب على التعلق بوطنهم الأم وعدم التخلّي والتفريط به مهما حصل القضاء على المحسوبية والواسطات فتح أماكن لاستثمار كل مؤهلات الشباب مثل الجمعيات والمؤسسات والنوادي الثقافية والاهتمام بمؤهلات الشباب عن طريق توفير الامتيازات الهامة مثل التأمين الصحي والمسكن ووسائل المواصلات تحقيق مبدأ المساواة والعدل والهجرة غير الشرعية من آثارها السلبيّة على الفرد المهاجر.

وكذلك عدم الشعور بالاستقرار والبعد عن العائلة والأقارب والأصدقاء وعدم الشعور بالانتماء والاطمئنان والتخلّي عن بعض القيم والمبادئ والعادات والتقاليد للتأقلم مع البيئة الجديدة والإحساس بالغربة وخفض من مستوى الفقر وتقليل البطالة وباتت الهجرة غير الشرعية من أهم القضايا التي تؤرق المجتمع الدولي والدول التي تمثل مصدرًا للمهاجرين وكذلك الدول التي تستقبلهم وفي أسوأ الظروف فإن العمال المهاجرين غير النظاميين يعملون بشكل أشبه بالعمل العبودي.

وأوضحت المناقشة أن الذين يهاجرون بطرق...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية