بعد لقاء "بليكن" و"بوريطة"...الولايات المتحدة تنهي أوهام الجزائر والبوليساريو بخصوص النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية

أخبارنا المغربية : الرباط

جددت الولايات المتحدة، يوم الإثنين، تأكيد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل "جاد وذي مصداقية وواقعي" من أجل الطي النهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان صدر عقب اللقاء الذي جمع في واشنطن بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكين، "إننا مستمرون في اعتبار المخطط المغربي للحكم الذاتي على أنه جاد وذي مصداقية وواقعي".

كما أعرب الطرفان، من جهة أخرى، عن "دعمهما" للمبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دي ميستورا، في مهمته لقيادة العملية السياسية المتعلقة بالصحراء، والتي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة.

وتم التركيز خلال هذا اللقاء، أيضا ، على الاتفاق الثلاثي "المهم جدا" الذي أبرم بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل، والذي كرس الاعتراف الأمريكي بسيادة المملكة الكاملة على الصحراء.

وفي هذا الصدد، أبرز المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن السيدين بوريطة وبلينكن "أشادا بالذكرى الأولى للإعلان المشترك بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة، والتي تصادف 22 دجنبر" ، مذكرا بأن الشراكة الثنائية "طويلة الأمد متجذرة في المصالح المشتركة من أجل السلم والأمن والازدهار الإقليمي".

وشدد الجانبان كذلك على أهمية "التعميق المستمر" للعلاقات المغربية الإسرائيلية.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية