الأمم المتحدة تؤكد ضرورة حماية النظام الدستورى والحريات فى السودان

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الأمم المتحدة تؤكد الحاجة إلى حماية النظام الدستورى والحريات الأساسية للعمل السياسى، لاسيما حرية التعبير والتجمع السلمى.

وأوضح المسؤول الأممي ـ تعقيباً على اتفاق الأطراف السودانية ـ أن الشركاء في المرحلة الانتقالية سيحتاجون إلى معالجة القضايا العالقة على وجه السرعة لاستكمال الانتقال السياسي بطريقة شاملة مع احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون.

وجدد المسؤول الأممي - بحسب مركز إعلام الأمم المتحدة - التأكيد على الحاجة إلى حماية العملية الانتقالية، وعلى دعوة الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق في الأحداث التي شهدتها السودان خلال الأسابيع القليلة الماضية.

كانت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) قد شددت - في بيان - على "ضرورة حماية النظام الدستوري للحفاظ على الحريات الأساسية للعمل السياسي وحرية التعبير والتجمع السلمي".

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية