التحالف يستهدف مواقع سرية للصواريخ الباليستية في صنعاء

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، فجر الثلاثاء، أنه نفذ ضربات جوية استهدفت مواقع سرية للصواريخ الباليستية في صنعاء، مؤكداً تدمير هدف كبير للصواريخ الباليستية بحي ذهبان.

وقد أظهر مقطع متداول الانفجارات التي تلت ضربات التحالف لمواقع تخزين الصواريخ الباليستية الحوثية في صنعاء.

إلى هذا، كشف التحالف عن أن مسئولي المواقع السرية للميليشيا الحوثية في صنعاء اتخذوا المستشفيات والمنظمات والمدنيين دروعاً بشرية، موضحا اتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية.

وكان التحالف قد أعلن بدء تنفيذ ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، طالبا من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة.

وأكد أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني ومبدأ الدفاع المشروع.

وأكد المتحدث الرسمي باسم التحالف، العميد الركن تركي المالكي أن إيران حولت مطار العاصمة اليمنية لقاعدة عسكرية، بعد أن أقامت جسرا جويا عام 2014 بمعدل 28 رحلة جوية أسبوعياً من طهران إلى صنعاء عبر الخطوط الجوية الإيرانية (ماهان إير) ونقلت كافة أنواع الأسلحة بينها أسلحة نوعية، لأتباعها الحوثيين".

كما أضاف أن الميليشيات حولت المطار إلى ثكنة تضم ورش تركيب وتفخيخ وتخزين وإطلاق للصواريخ الباليستية والطائرات المسيرّة من أجل استهداف المدنيين والأعيان المدنية في الداخل اليمني.

كذلك أشار إلى أن مطار العاصمة بات يمثل موقعاً رئيسياً لإطلاق الهجمات العدائية العابرة للحدود.

يذكر أن هذا المطار مفتوح أمام الملاحة الجوية للطائرات الأممية، والمنظمات الدولية غير الحكومية من أجل نقل المساعدات الإنسانية والإغاثية، فضلا عن نقل العاملين بالمجال الإنساني إلى صنعاء.

لذا تمثل تلك التجارب تهديداً مباشراً لسلامة المجال الجوي لطائرات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وموظفيها وتعرض حياتهم للخطر.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية