محمود علاء وأوباما عن أزمة الطفل الباكي: «منعرفوش.. وبتاع حوارات»

نفى الثنائي محمود علاء ويوسف أوباما، لاعبا الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، ما يدور حول تدخلهما لطرد الطفل معاذ حافظ، ناشئ الفريق الأبيض، من أرضية الملعب قبل انطلاق مواجهة القلعة البيضاء ضد البنك الأهلي، التي أقيمت مساء اليوم الإثنين، على استاد القاهرة الدولي، ضمن منافسات الجولة الثانية عشر من مسابقة الدوري العام.

وكان معاذ حافظ قد انتقد لاعبي الزمالك خلال تصريحات لأحد البرامج التلفزيونية، عقب مباراة القمة، التي انتهت بهزيمة الفريق الأبيض أمام غريمه التقليدي الأهلي بنتيجة 5-3، ليظهر الطفل وهو يبكي على خط التماس، وتتفاعل الجماهير مع صورته عبر السوشيال ميديا في واقعة عرفت بـ الطفل الباكي .

علاء وأوباما: لا نعلم سر هذه الشائعات

وقال الثنائي في تصريحات لـ الوطن سبورت : لا نعرف ناشئ الزمالك، ولم نشاهده ولا نعلم لماذا نشر هذه الشائعة من الأساس، ويبدو إنه بتاع حوارات وعايز ياخد لقطة وخلاص .

إداري الزمالك ينفي واقعة طرد الطفل الباكي: يحاول كسب الشهرة

ونفى عمرو أبو العز، المدير الإداري بالفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، ما تردد عن طرد محمود علاء، للطفل الناشئ معاذ حافظ، لخارج الملعب خلال مباراة الفريق أمام البنك الأهلي.

معاذ حافظ ناشئ الزمالك

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد انتشرت عليها صور للطفل معاذ حافظ، والذي ظهر على شاشات التليفزيون ووجه انتقادًا لمحمود علاء ولاعبي الأبيض، عقب مباراة الأهلي والزمالك في القمة 123، وهو يبكي ويخرج من ملعب مباراة البنك الأهلي التي أقيمت اليوم.

وكشف عمرو أبو العز في تصريحات خاصة لموقع الوطن سبورت حقيقة ما حدث، مؤكدًا أنه لم يتعرض أحد من لاعبي الزمالك للطفل معاذ حافظ أو طلب خروجه من الملعب.

وقال إداري الزمالك: ما حدث هو أن محمود علاء عند رؤية اللاعب الناشئ في منطقة الإحماء الخاصة بنادي الزمالك، طلب من مصطفى ميلا، رئيس عمال المهمات، بالذهاب للاعب وإبعاده من منطقة الإحماء، بعد انتقاده للاعبين في أحد البرامج .

وواصل أبو العز تصريحاته قائلًا: توجه ميلا للناشئ بالفعل وطلب منه الابتعاد عن محمود علاء،...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية