أوغندا.. مقتل 7 مشتبه بهم واعتقال نحو 100 بعد تفجيرات كمبالا

أعلنت أوغندا الإثنين مقتل سبعة من المشتبه بهم واعتقال 106 آخرين خلال عمليات نفذتها أجهزة الأمن على صلة بثلاثة تفجيرات انتحارية في العاصمة كمبالا الأسبوع الماضي..

وقال المتحدث باسم الشرطة فريد إينانجا في بيان نُشر على موقع فيسبوك: "لعرقلة وتفكيك أعمال الإرهاب الداخلي، كثفنا العمليات، ومنذ بدء هذه العمليات، تم القبض على ما مجموعه 106 من المشتبه بهم".

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، المتحالف مع جماعة "القوات الديمقراطية المتحالفة" المتمردة ضد أوغندا، مسؤوليته عن هجوم يوم الثلاثاء أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، بينهم ثلاثة انتحاريين، وإصابة العشرات.

ولم تكشف الشرطة تفاصيل حول كيفية مقتل المشتبه بهم السبعة.

وفي هجوم الأسبوع الماضي، فجر انتحاري نفسه عند مدخل مركز للشرطة في وسط كمبالا، وبعد ثلاث دقائق، فجر انتحاريان آخران نفسيهما على طريق يؤدي إلى مبنى البرلمان.

وتسببت الانفجارات في اشتعال النيران في مركبات، وتطاير شظايا الزجاج وفرار الناس من مبان متعددة الطوابق وسط حالة من الذعر.

وقال إينانجا إن بين المعتقلين "أشخاصاً تورطوا في تمويل الإرهاب وآخرين شاركوا في تعبئة أوغنديين مستضعفين وتحريضهم على الانضمام لصفوف جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة".

وأضاف: "نراقب بكل جدية كل الأماكن، والمنازل، وأماكن العبادة، التي تستخدم كساحات للتجنيد ومراكز لجمع الأطفال ليتم تعريفهم فيها بمعتقدات ورسائل أيديولوجية".

وكان متطرفون أوغنديون أسسوا "القوات الديمقراطية المتحالفة" في التسعينيات من القرن الماضي. وشنوا في بداية الأمر حرباً على الحكومة الأوغندية انطلاقاً من قواعد في غرب البلاد.

لكنهم طُردوا في نهاية المطاف وهربوا إلى شرق الكونجو حيث ينشطون هناك منذ ذلك الحين، وتنحي الأمم المتحدة عليهم باللائمة في مقتل آلاف المدنيين.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية