المتحدون تستعيد مقاعد الحقوق في انتخابات جامعة الكويت "الاجتماعية" حافظت على معقلها في كليتها وسط إقبال من الطلبة على الاقتراع

استعادت قائمة المتحدون مقاعد جمعية كلية الحقوق في جامعة الكويت للعام النقابي 2021-2022 من القائمة المستقلة بعد حصولها 1286 صوتاً مقابل 836 صوتا للمستقلة، بينما حافظت القائمة الاجتماعية على معقلها في انتخابات جمعية كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت بعد حصولها على 701 صوتاً، ثم تلتها المستقلة بـ 313 صوتاً.

وكانت الانتخابات انطلقت في الكليتين وسط اقبال جيد من الطلبة على الاقتراع، فيما أكد عميد شؤون الطلبة بالوكالة رئيس اللجنة العليا لانتخابات الجمعيات الطلابية للعام الجامعي 2022/2021 الدكتور سلمان العنزي أن العمادة حرصت خلال الانتخابات الطلابية على تطبيق كل الاشتراطات الصحية من خلال التشديد على أن يكون جميع الأفراد المشاركين في التنظيم والحضور للانتخابات من المحصنين الذين استكملوا جرعات التطعيم ضد فيروس كورونا .

وأضاف أنه يجب على غير المحصنين إحضار شهادة خلو من فيروس كورونا عن طريق عمل مسحة (PCR) بما لا يزيد عن أسبوع واحد، لافتا الى أن اللجنة تشدد على ضمان ضبط عملية تطبيق الاشتراطات الصحية والتزام الأفراد بارتداء الكمام وتطبيق قواعد التباعد الجسدي أثناء عملية الاقتراع وجميع الإجراءات الاحترازية اللازمة.

وبدوره، أشار رئيس لجنة انتخابات الطلبة في كلية العلوم الاجتماعية حمد العبدلي أن إقبال الطلبة جيد جداً حيث وصل عدد الطلبة المقترعين إلى 224 من أصل 771 طالب حتى الساعة 11 صباحاً والأجواء هادئة ولا توجد أي مشكلات تذكر.

من جهتها، بينت رئيسة لجنة الطالبات في انتخابات كلية العلوم الاجتماعية أفنان العوضي أن عدد الطالبات المقترعات هو 204 من أصل 2437 طالبة حتى الساعة 11 صباحاً، لافتة الى أن الإقبال جيد جداً منذ الساعة 8 صباحاً.

من جانبه، أشار رئيس لجنة الطلبة في انتخابات كلية الحقوق إبراهيم الفيلكاوي إلى أنه تم فتح باب الاقتراع في الوقت المحدد في الساعة 8 صباحاً، مبيناً أن حركة التصويت اتسمت بالنشاط منذ بداية فتح باب الاقتراع.

وبين أن الإطار العام للانتخابات كان جيداً ولم تحدث أي مشكلات خلال عملية الاقتراع، مؤكداً حسن سير لجنة الاقتراع التي تقوم بعملها...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية