«الدولي للتنمية الزراعية» يُشارك في قمة طوكيو للتغذية من أجل النمو

تعقد قمة طوكيو للتغذية من أجل النمو (N4G)، في الفترة من 7 إلى 8 ديسمبر المقبل، وتعد هذه القمة فرصة تاريخية لتغيير الطريقة التي يتصدى بها العالم للتحدي العالمي المتمثل في سوء التغذية.

ويشارك الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد)، في قمة التغذية من أجل النمو، حيث يناقش الصندوق سبل جعل الغذاء متناول سكان الريف بالعالم، بالإضافة إلى تعزيز الوصول العادل إلى التغذية لجميع العاملين في النظم الغذائية، فضلاً عن مناقشة الدروس المستفادة من المشاريع التي يدعمها الصندوق في شرق وجنوب إفريقيا وكيفية الاستفادة من الدور المحوري لبنوك التنمية العامة.

وتأتي قمة طوكيو للتغذية من اجل النمو في وقت حرج، في منتصف الطريق خلال عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية، ولم يتبق سوى خمس سنوات لتحقيق أهداف جمعية الصحة العالمية (WHA) بشأن تغذية الأمهات والرضع وصغار الأطفال، و10 سنوات حتى الوصول إلى أهداف التنمية المستدامة.

والتغذية من أجل النمو هي جهد عالمي للجمع بين حكومات البلدان والجهات المانحة والمؤسسات الخيرية والشركات والمنظمات غير الحكومية وغيرها.

وعلى النحو المنصوص عليه في رؤية القمة، سيتم تشجيع الحكومات والشركات والجهات المتعددة الأطراف والجهات المانحة وشركاء التنمية الآخرين على تقديم التزامات مالية أو سياسية أو برامجية أو متعلقة بالتأثيرات قائمة على البيانات تغطي واحدًا أو أكثر من مجالات التركيز الثلاثة التي حددتها الحكومة لليابان باعتبارها حاسمة في تحقيق الأهداف العالمية وإنهاء سوء التغذية بجميع أشكاله:

ويوفر مؤتمر قمة التغذية من أجل النمو فرصة مهمة لوضع العالم على طريق تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما القضاء على سوء التغذية بجميع أشكاله بحلول عام 2030 وتعزيز الصلة بين نظام الأكل والنظم الغذائية والصحة. والهدف من ذلك هو تحفيز التزامات الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص والوكالات المانحة والأمم المتحدة للقضاء على سوء التغذية بجميع أشكاله.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية