دولة الإمارات تمضي قدما لتأسيس مركز تكنولوجي مالي ناجح

متابعات_اليمن العربي

تمضي الإمارات قدما في الفترة القادمة نحو تبني تقنيات البلوك تشين والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية.

وناقش المؤتمر العالمي الـ 59 /ACI / والمؤتمر الـ 45 /ICA 2021 / في يومه الثاني، الذكاء الاصطناعي ودوره في الواقع الاقتصادي، من خلال توظيف الخيارات التي يتيحها الواقع الرقمي التحول نحو تفعيل أكثر للذكاء الاصطناعي في المشهد الاقتصادي بالإضافة إلى بحث نمو الاستثمار الإقليمي في الذكاء الاصطناعي ودور التكنولوجيا المالية الحديثة والدوافع اللازمة لتأسيس مركز تكنولوجي مالي ناجح.

شارك في المؤتمرين أكثر من 600 ضيف يشكلون نخبة من مجتمع الأعمال ورجال الاقتصاد ورؤساء وزراء سابقين ومحافظي البنوك المركزية والرؤساء التنفيذيين وكبار المصرفيين.

واستعرض المشاركون في هذا الحدث - الذي تنظمه جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية تحت شعار"العالم في مرحلة تحول" - مخاوف جميع القطاعات المالية تقريبا الراهنة، مؤكدين أن الإمارات الدولة الأولى التي قامت بتعيين وزير ذكاء اصطناعي في خطوة وصفوها بالكبيرة فضلا عن تجاوب الحكومة بسرعة كبيرة مع التكنولوجيا وblockchain مما جعلها من بين الدول المتقدمة في هذا الشأن.

وأكدوا أن الذكاء الاصطناعي من شأنه أن يساعد ويدعم القطاع المالي والمؤسسات المالية.

وتناول المشاركون عدداً من العناوين الرئيسية التي تتعلق بواقع أسواق المال حيث ناقشوا عنوان "التأثير على الأسواق المالية" وما إذا كانت دول مجلس التعاون الخليجي التي تعتبر من الاقتصادات المؤثرة على الصعيد العالمي ستتبع استراتيجيات مالية جديدة، بالإضافة إلى قراءة مستفيضة لتأثيرات كوفيد-19 على أسواق المال العالمية ومدى قدرة هذه الأسواق على تحمل الأزمات ومواجهتها.

وذلك إلى جانب استنباط الحلول التي من شأنها تعزيز مرونة العمل في مراكز المال ومؤسساته المختلفة، لتكون قادرة على تنفيذ استجابة سريعة للتطورات والتحولات الطارئة، بما يتيح لها مواصلة أعمالها بذات الكفاءة والإنتاجية، ومواصلة دورها في رفد الاقتصادات.

واستندت الجلسة، التي أدارها حسام صادق مدير مبيعات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية