وكيل وزارة الصحة بالقليوبية يتفقد سير العمل بمستشفي حميات بنها وأعمال التطوير

أجرى الدكتور خالد جمال عبدالغني وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، يرافقه الدكتور محمد جمال مدير إدارة المستشفيات بالمديرية، جولة للمرور علي مستشفي حميات بنها، لمتابعة انتظام سير العمل والخدمة الطبية المقدمة للمرضي، حيث تفقد الأقسام الطبية المختلفة، وتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بالأقسام الطبية الحرجة، ومن تواجد القوي البشرية في أماكن تقديم الخدمة، وذلك استمراراً للمتابعة المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بالقليوبية.

ووجه وكيل وزارة الصحة، بتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية لجميع المرضى بالمستشفى، كما تفقد أعمال التطوير الجارية وتفقد قسم الأشعة وأعمال تركيب وتشغيل الأشعة المقطعية بالمستشفي، وتركيب وتشغيل التعقيم المركزي بالمستشفي، كما تابع أعمال تطوير قسم الطوارئ وقسم العيادات الخارجية، قسم الكلي الصناعي بالمستشفي.

ثم توجه، إلي مركز اللقاحات التابع للمستشفي للتطعيم بلقاح فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، حيث تابع إنهاء إجراءات تسجيل بيانات المواطنين إلكترونياً وعمل الموافقة المستنيرة، والتطعيم مع توفير كافة أوجه التعاون، والتيسير علي المواطنين مع إتباع كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية أثناء التطعيم، وإنهاء الإجراءات اللازمة لذلك، مشيراً إلي أن المراكز تعمل من الساعة 9 ص وحتي 9 م.

وجرى التأكد من تطعيم المواطنين وقياس العلامات الحيوية لهم، وتسليم الشهادات المعتمدة للمواطنين التي تم استخراجها لهم، ومشدداً علي التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، والانتظار بالأماكن المخصصة لذلك، تيسيراً علي المواطنين وعلي مقدمي الخدمة بمركز اللقاح.

كما عقد وكيل الوزارة اجتماع مع مدير إدارة المستشفي، ورؤساء الأقسام بها، في حضور مدير إدارة المستشفيات، ناقش خلاله خطة العمل بالمستشفي والاحتياجات اللازمة لتطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي، والخطة الزمنية للانتهاء من الأعمال الجارية لتطوير وحدة العناية المركزة للطوارئ،ومركز اللقاح الجديد بالمستشفي، مع بحث المعوقات التي تؤثر على سير العمل، ووضع الحلول المناسبة لها.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية