سعيد الشحات يكتب: ذات يوم.. 25 أكتوبر 1965.. مبارك عبدالعظيم عياد المتهم فى تنظيم الإخوان الإرهابى بزعامة سيد قطب يعترف بأنه كان ضمن...

واصل التليفزيون المصرى عقد لقاءاته مع المتهمين بقيادة تنظيم جماعة الإخوان الإرهابى بزعامة سيد قطب، الذى تم كشفه والقبض على عناصره فى أغسطس 1965، وفى يوم 25 أكتوبر، مثل هذا اليوم، نشرت جريدة الأخبار اللقاء مع المتهم مبارك عبدالعظيم عياد، وأجراه المذيع حمدى قنديل الذى قام بعقد هذه اللقاءات وإذاعتها فى التليفزيون.

كان مبارك عبدالعظيم من عناصر الإخوان الذين تم القبض عليهم سنة 1955، فى قضية محاولة جماعة الإخوان اغتيال جمال عبدالناصر فى ميدان المنشية بالإسكندرية، وحكم عليه بالسجن 5 سنوات وخرج عام 1960، واستأنف دراسته بعد خروجه فى كلية علوم جامعة عين شمس، ولم تمنع فترة سجنه من التوظيف فى الحكومة مدرسًا فى معهد القاهرة الثانوى التابع للأزهر، لكنه عاود نشاطه الإرهابى عام 1962 باتصاله مع شخص كان موجودا معه فى السجن واسمه محمد مندوه الغرباوى، وعن طريقه اتصل بعلى عشماوى الذى كان الشخص المسؤول عنه، وتكونت أسرة فى الجيزة تابعة للتنظيم الذى يقوده سيد قطب، مكونة منه، وفاروق المنشاوى، وممدوح البيلى، وكمال سلام، وكان فاروق المنشاوى هو الذى يقود هذه الأسرة، وظل على نشاطه فى التنظيم حتى تم القبض عليه مع آخرين، وأحيل معهم إلى المحاكمة التى قضيت بسجنه يوم 26 أغسطس 1966 بالأشغال الشاقة المؤبدة 25 عاما.

كشفت اعترافاته فى اللقاء التليفزيونى عن خطط التنظيم الإرهابية التى كان يعد لتنفيذها، وشملت عمليات تفجير واغتيالات، وتحدث عن دوره فيها، وكذلك عن كيفية تجنيد العناصر الجديدة للتنظيم، مشيرًا فى ذلك إلى دوره فى محاولات اجتذاب عناصر تابعة لجماعة التبليغ والدعوة ، وكشف عن وجود أسرة تابعة للتنظيم داخل مؤسسة الطاقة الذرية تكونت فى نهاية 1962، وكانت مكونة من محمد عبدالمعطى إبراهيم مسؤولا عنها، ومعه محمد يحيى المأمون، وصلاح خليفة، وأحمد عبدالحليم السروجى.

تحدث عن دوره فى صناعة المواد الناسفة وصناعة المفرقعات، واعترافه بأنه كان ضمن الأشخاص الذين تقرر سفرهم إلى الإسكندرية للاشتراك فى عملية اغتيال الرئيس جمال عبدالناصر.. قال إن الأسرة التى كانت ينتسب إليها داخل التنظيم استمرت فى نشاطها...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية