ارتفاع أسعار الذهب في سوريا خلال التعاملات المسائية اليوم

متابعات_اليمن العربي

ارتفعت أسعار الذهب في سوريا خلال التعاملات المسائية اليوم الأحد 15 أغسطس 2021، بالتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع بالبورصات العالمية.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 24 في سوريا، خلال تعاملات الأحد، نحو 187.408 ألف ليرة للشراء، فيما سجل سعر البيع مستوى 190.265 ألف ليرة.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 21 في سوريا (الأكثر تداولا بالأسواق)، اليوم، مستوى 164.055 ألف ليرة للشراء، وسجل سعر البيع نحو 166.556 ألف ليرة.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 في سوريا، خلال تعاملات اليوم، نحو 140.702 ألف ليرة للشراء، و142.847 ألف ليرة للبيع.

وعن أسعار الذهب الاقتصادي في سوريا، سجل سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 119.101 ألف ليرة للشراء، و120.916 ألف ليرة للبيع.

سجل سعر الأوقية (الأونصة) في سوريا، 5 ملايين و838 ألفا و269 ليرة للشراء، و5 ملايين و927 ألفا و267 ليرة للبيع.

وجاء سعر الجنيه الذهب في سوريا، عند مستوى 1.313 مليون للشراء، و1.333 مليون للبيع.

وارتفعت أسعار الذهب الجمعة (ختام تعاملات الأسبوع) بدعم من مخاوف حيال زيادة الإصابات بكوفيد-19.

لكن قوة الدولار كبدت المعدن الأصفر تسجيل ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي.

وبحلول الساعة 0655 بتوقيت جرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 % إلى 1756.61 دولار للأوقية.

والذهب منخفض 0.4% في الأسبوع، لأسباب على رأسها هبوطه الحاد يوم الإثنين عقب بيانات قوية للوظائف الأمريكية جددت رهانات على تقليص مجلس الاحتياطي الاتحادي للتحفيز مبكرا.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة 0.5 % إلى 1759.70 دولار.

وقال مايكل لانجفورد المدير لدى إير جايد لاستشارات الشركات "الاضطراب المستمر الناجم عن كوفيد يعني أنه من المرجح للغاية أن تواصل البنوك المركزية عالميا تقديم التحفيز، مما سيغذي في نهاية المطاف التضخم ويرفع أسعار الذهب في الأمد الطويل".

وأضاف "في الأمد القصير، نتوقع أن يتماسك الذهب بين 1750 و1800 دولار".

واعترى الضعف الأسواق الآسيوية يوم أمس الجمعة، إذ تعرضت لضغوط بفعل تداعيات ارتفاع الإصابات بالسلالة المتحورة دلتا من...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية