بورصات الشرق الأوسط ترتفع مع صعود الأسهم الخليجية الرئيسية بقيادة المؤشر السعودي

بورصات الشرق الأوسط

ارتفعت بورصات الشرق الأوسط بختام جلسة اليوم الأحد ، مع ارتفاع أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية بقيادة المؤشر السعودي، وفقا لوكالة رويترز.

أغلقت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج على ارتفاع اليوم الأحد، مدفوعة إلى حد كبير بمكاسب في الشركات المالية بقيادة السعودية، حيث استفادت أسهم شركات المال والطاقة في الخليج من المكاسب الأخيرة في أسعار النفط.

السعودية

صعد المؤشر السعودي الرئيسي (.TASI) 0.3 بالمئة مع صعود كل من مصرف الراجحي (1120.SE) والمؤسسة السعودية للصناعات الأساسية (2010.SE) لصناعة البتروكيماويات بنسبة 0.7 بالمئة.

أغلقت مجموعة سوبر ماركت السعودية بن داود القابضة (4161.SE) على ارتفاع بنسبة 0.4 على الرغم من تراجع صافي أرباح الربع الثاني بنحو 50 وبسبب توقعات بأن يكون التراجع في الأرباح مؤقتًا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة في بيان: في الربع الثاني من العام الماضي ، «استفادت الشركة بشكل كبير من شراء المخزن استجابة لعمليات الإغلاق وفي الفترة التي سبقت زيادة ضريبة القيمة المضافة (ضريبة القيمة المضافة) التي دخلت حيز التنفيذ اعتبارًا من 1 يوليو 2020».

الإمارات

دبى

عكس مؤشر الأسهم الرئيسي لدبي (.DFMGI) خسائره المبكرة ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.1 ، مدعوماً بقفزة 5.5 في أمانات القابضة بعد أن سجلت شركة الاستثمار صافي ربح قدره 203.8 مليون درهم (55.49 مليون دولار) مقارنة بـ203.8 مليون درهم (55.49 مليون دولار). خسارة 5.2 مليون درهم قبل عام.

ومن بين الرابحين الآخرين ، ارتفع سهم داماك العقارية (DAMAC.DU) 0.8 بعد تضييق خسائره الصافية في الربع الثاني، لكن مكاسب المؤشر كانت محدودة بفعل خسائر الشركة الوطنية للتبريد المركزي (TABR.DU) التي تراجعت 3.1 .

وأعلنت الشركة الأسبوع الماضي عن صافي أرباح للربع الثاني بلغ 135.1 مليون درهم انخفاضا من 142.4 مليون درهم قبل عام.

أبو ظبي

وفي أبو ظبي ، ارتفع مؤشر (.ADI) بنسبة 0.1 ، مع ارتفاع بنك أبوظبي الأول ، أكبر بنك في البلاد ، بنسبة 0.4 .

في غضون ذلك ، تتطلع إسرائيل والإمارات ، اللتان قامت...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية