نائب وزير السياحة: المصريون بالخارج القوى الناعمة التي نرغب في التعامل معها

شاركت الدكتورة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار، في مؤتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج حيث قامت بعرض توضيحي عن نشاط الوزارة والبرامج المقدمة للمصريين بالخارج.

رحبت الدكتورة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار، بالحضور وأعربت عن سعادتها بالمشاركة في هذا المؤتمر وقالت ا ن المصريين في الخارج هم القوى الناعمة التي نرغب في التعامل معها بشكل كبير حتى تكون الذراع التنشيطية للسياحة المصرية بالخارج.

واستعرضت شلبي، خلال كلمتها، فيديو ترويجي لتنشيط السياحة المصرية، موضحة ا ن انضمام وزارتي السياحة والا ثار تم من قبل عام 1966، وتم استحداث وزارة للا ثار في 2011، ا لى ا ن تم دمج الوزارتين بما تضماه من هيي ات تابعة، فضلا عن وجود 35 ا لف موظف ا غلبهم يعملون بالمجلس الا على للا ثار.

وا ضافت: "لدينا رو ية هي تعزيز ريادة مصر كوجهة سياحية من خلال ما تملكه من مقومات بشرية وسياحية متنوعة والمحافظة على الا رث المصري الفريد للا جيال القادمة، فاستراتيجية الوزارة كان يرعاها الري يس بنفسه في افتتاح مشروعات كثيرة ا ثرية وسياحية، وكانت تلقى اهتمام الري اسة نفسها وري يس الوزراء".

وذكرت الدكتورة غادة شلبي ا ن مقومات مصر السياحية الا ساسية هو الموقع الاستراتيجي الفريد وتمتعها بمناخ معتدل، ما يجعلنا نجذب سياحًا من دول كثيرة مصدرة للسياحة، مشيرة ا لى ا ن مصر تمتلك 7 مواقع لليونسكو مسجلة دوليا وعالميا، والفترة الماضية قدمنا دعوة لمروجين وفنانين كبار ا لى مصر، ولن نجد محفلًا ا فضل من هذا للعمل على هذه الا نشطة.

وشرحت نائب وزير السياحة والآثار ما قامت به الوزارة في 2020 قائلة: "كنا سنحتفل بافتتاح المتحف الكبير في ا كتوبر وموكب المومياوات، وبعد كورونا توقفت السياحة تماما، لكن السياحة تمرض ولا تموت، وتم غلق المجال الجوي في مارس ومع ذلك كان لدينا هدف استراتيجي ا ن يكمل كل الساي حين الموجودين في مصر حتى يناير وفبراير وعددهم مليون، لا كمال رحلتهم ا لى النهاية في ا جواء ا منة، وعملنا على ذلك بشكل جيد ثم عملنا على موضوع العالقين وعودة المصريين العالقين بالخارج من خلال توفير فرصة لحجر...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية