مركز دبي التجاري العالمي يلعب دورا رئيسيا في تنويع اقتصاد دبي

متابعات_اليمن العربي

لعب مركز دبي التجاري العالمي دورا رئيسيا في تنويع اقتصاد دبي وعمل على خلق أثر اقتصادي أوسع، مرسخا مكانتها عالميا.

ويفتح المركز - الذي تأسس عام 1979 - أبواب المنطقة أمام صناعة المعارض والمؤتمرات العالمية وأصبح قلب مدينة دبي النابض بالحياة حيث يواصل نموه كمنصّة للفرص والإبداع والتواصل لما يتمتع به من مكانة فريدة بوصفهِ المركز الرائد للفعاليات والمعارض والمؤتمرات في المنطقة.

وعن استعدادات وتحضيرات المركز للاحتفال بعام الـ50 لدولة الإمارات والذي يتزامن مع معرض "إكسبو 2020 دبي".. أكد ماهر عبد الكريم جلفار نائب الرئيس التنفيذي لإدارة قاعات المعارض والمؤتمرات في مركز دبي التجاري العالمي في حوار لوكالة أنباء الإمارات "وام" أن نجاح دولة الإمارات هو نتاج لرؤية قيادتها الرشيدة وانتهاجها للفكر المنفتح والتقدمي في مجال التجارة والأعمال.

وأضاف أنه بينما تستعد دبي لاستضافة العالم في معرض إكسبو 2020 دبي فإن مركز دبي التجاري العالمي يستعدّ لتشغيل مركز دبي للمعارض أكبر موقع في إكسبو 2020 دبي والذي سيساهم في زيادة القدرة الاستيعابية لمساحة المعارض الداخلية في دبي بنسبة 45% مقدّماً فرصاً جديدة للنموّ الاقتصادي من خلال التوسّع في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض.

واعتبر أن مركز دبي للمعارض يمثل قيمة فريدة بما يُقدمه من مساحات عرض عالمية المستوى وبما يمثّله كمركز للأعمال والتجارة الدولية وسيستضيف المعارض التجارية والاجتماعات والمؤتمرات وفعاليات الأعمال الدولية والإقليمية خلال فترة إكسبو 2020 دبي الممتدة على مدار 6 أشهر.

ولفت إلى أن مركز دبي للمعارض سيعزز البنية التحتية لقطاع المعارض في دبي ومن جاذبيتها للشركات العالمية وقد تم بناء المركز بهدف استضافة الفعاليات الكبرى للشركات والصناعات المهمّة ذات التأثير على مستوى العالم.

وعن إنجازات المركز في قطاع الضيافة والمعارض خلال السنوات الماضية.. أكد جلفار أن مركز دبي التجاري العالمي يُعد داعماً عالمياً للتجارة الدولية ويهدف لأن يصبح الوجهة الرائدة على مستوى العالم لإقامة جميع أنواع...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية