أوراسكوم تسلم الصوت والضوء ضمان تطوير منطقة الأهرامات والحد الأدنى للإيرادات

آراب فاينانس: قدمت شركة أوراسكوم بيراميدز، إحدى شركات مجموعة أوراسكوم للاستثمار القابضة(OIH)، خطابي ضمان تطوير عروض الصوت والضوء فى الأهرامات، وكذلك الحد الأدنى المضمون للإيرادات بموجب العقد الذى وقعته مع وزارة قطاع الأعمال.

وكشف محمد عبد العزيز، العضو المنتدب لشركة مصر للصوت والضوء، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، أن أوراسكوم انتهت من إجراءات المشروع، وجار تفريغ المخازن للبدء فى الأعمال التنفيذية.

ويشار إلى أن وزارة قطاع الأعمال العام وقعت على عقد تطوير عروض الصوت والضوء فى منطقة الأهرامات يونيو الماضى، وبموجبه ستقوم أوراسكوم بضخ استثمارات بقيمة 200 مليون جنيه.

ووفقا لكراسة شروط تطوير منطقة عروض الصوت والضوء يلتزم الفائز بتقديم خطاب ضمان لتنفيذ المشروع يعادل %10 من قيمة الاستثمارات المقترحة على ألا يقل عن 1.5 مليون دولار ومدة العقد 15 سنة.

وتضمنت الكراسة على حد أدنى مضمون، لايقل عن 2.5 مليون دولار يزيد بنسبة %7 سنويا، ويتوجب على الفائز بالمشروع ألا يتجاوز تاريخ بدء التشغيل 16 شهرا من التعاقد.

من ناحية أخرى، كشف عبد العزيز عن إجراء معاينة لمنطقة عروض الصوت والضوء فى الكرنك للاستقرار على التكلفة اللازمة لتطويرها سواء من خلال طرحها على مستثمرين على غرار عقد أوراسكوم فى منطقة الأهرامات أو بالجهود الذاتية إذا كانت فى حدود قدراتها المالية.

وقال العضو المنتدب لشركة مصر للصوت والضوء، إن المعاينة الميدانية كانت بصحبة شركتين عاملتين فى مجال تطوير عروض والصوت والضوء.

وأوضح أن إيرادات العروض التى تقدمها شركته فى تحسن تدريجى منذ عيد الأضحى المبارك مدفوعة بانخفاض الإصابات بفيروس كورونا.

وتقدم الصوت والضوء عروضًا فى المناطق الأثرية بالأهرامات والكرنك وأبو سمبل وفيلة بموجب امتياز تاريخى من وزارة الآثار.

أعلنت أوراسكوم للاستثمار عن نتائج أعمالها المجمعة وغير المجمعة عن الفترة المنتهية في

، والتي أظهرت تحقيق صافي خسارة مجمعة بلغت 46.384 مليون جنيه مقابل صافي ربح مجمع بلغ 43.095 مليون جنيه عن نفس الفترة من العام السابق.

كما أظهرت النتائج تحقيق...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية