«السياحة»: تكثيف التفتيش وإعادة تقييم مستوى الفنادق والمنتجعات السياحية

قال عبدالفتاح العاصي، مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، إن الوزارة كثفت لجان التفتيش وإعادة تقييم مستوى الفنادق والمنتجعات السياحية على مستوى الجمهورية وفقا لمعايير التصنيف الجديدة (HC).

أضاف العاصي، أن الإدارة المركزية للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية تواصل تكثيف إيفاد لجان التفتيش على الفنادق والمنتجعات السياحية بكافة المحافظات على مستوى الجمهورية، للتأكد من مدى التزامها بتطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية واشتراطات سلامة الغذاء والمشروبات وجودة الخدمات السياحية المقدمة لروادها، بالإضافة إلى إعادة تقييمها وفقا لمعايير التصنيف الجديدة Hospitality Criteria (HC).

وأوضح، أن اللجان رصدت خلال مرورها على الفنادق والمنتجعات السياحية بمدينة شرم الشيخ مخالفة فندقين لم يلتزموا بتطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية بالإضافة إلى ضعف مستوى الخدمات السياحية المقدمة بهما للزائرين، مؤكدا أنه جاري الآن اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهما واستصدار قرار بغلقهما لمخالفتهما.

وأضاف أنه تم الانتهاء من المرور على الفنادق والمنتجعات السياحية بمدينة الغردقة للتفتيش وإعادة التقييم، لافتا إلى أنه سوف يتم استمرار إيفاد اللجان إلى كافة الفنادق والمنتجعات السياحية بالمحافظات المختلفة على مستوى الجمهورية تباعا.

وأشار مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية إلى أن عملية إعادة التقييم تأتي في إطار حرص الوزارة على الإرتقاء بمستوى المقصد السياحي المصري وبكفاءة الفنادق والمنتجعات السياحية وبمستوى الخدمات المقدمة بها لتتناسب والمستوى العالمي، مشيرًا إلى أن تصنيف (HC) تم وضعه بالاشتراك مع منظمة السياحة العالمية بهدف الوصول بتصنيف الفنادق المصرية إلى نظيرتها في العالم بالإضافة إلى وضع كل منشأة فندقية بمستواها الحالي على الدرجة العالمية المناسبة لها والذي سيتم على أساسه وضع الحد الأدنى لمقابل خدمة الإقامة في المنشآت الفندقية والذي سيتم تطبيقه ابتداءً من شهر...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية