الصحة ومركز الحسين للسرطان يوقعان اتفاقية لإدارة وتشغيل قسم الأورام والدّم بمستشفى البشير - صحيفة الرأي

رعى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة اليوم الأحد توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين وزارة الصحة ومركز الحسين للسرطان، ووقع الاتفاقية سمو الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، ووزير الصحة، الدكتور فراس الهواري.

وبموجب الاتفاقية التي وقعت في مبنى وزارة الصحة، يتولى مركز الحسين للسّرطان مهام الإشراف والإدارة والتشغيل كاملة في قسم الأورام والدم في مستشفى البشير، بما يشمل خدمات العيادات الخارجيّة اليوميّة والعلاج الكيماوي، وذلك حسب الخطة العلاجية التي تحدّدها اللّجنة متعددة الاختصاصات التّابعة لمركز الحسين للسّرطان، بالإضافة إلى تزويد القسم بالكوادر الطبيّة المختصّة والكوادر المساندة اللازمة من ذوي الخبرة.

واكد رئيس الوزراء ثقته بتشغيل المركز المعني بعلاج السرطان في مستشفى البشير بنفس الكفاءة التي يدار بها مركز الحسين للسرطان الذي بات واحدا من المؤسسات الطبية المرموقة على المستوى المحلي والاقليمي والدولي في علاج مرضى السرطان وبما يسهم في تحقيق نقلة نوعية في خدمات الرعاية الصحية المقدمة لهم .

وقالت سمو الأميرة غيداء طلال إن توقيع هذه الاتفاقية بين مركز الحسين للسّرطان ومستشفى البشير ستساهم في زيادة إعطاء فرصة حقيقية للشفاء لكلّ مريض يواجه السّرطان في المملكة الأردنية الهاشمية، من خلال توفير أفضل سبل العلاج لمرض السّرطان وفقا لأحدث المعايير العالمية. من جهته، أكد وزير الصحة أن الهدف من توقيع الاتفاقية هو تحسين الخدمات المقدّمة للمواطنين في مستشفى البشير، وضمان حق جميع مرضى السّرطان في تلقّي الخدمة العلاجيّة في بيئة سليمة وآمنة ضمن ظروف تحفظ لهم إنسانيتهم وكرامتهم وتراعي خصوصية مرضهم وفقا للمعايير والبروتوكولات المطبّقة عالمياً.

ولفت إلى أن توقيع الاتفاقية اليوم يأتي تلبية لرؤى وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ولتحقيق الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي يركز عليها رئيس الوزراء باعتبارها الطريقة التي ستؤدي الى سد الكثير من الثغرات، لافتا إلى أن هذه الشراكة تتجلى بأفضل صورها بين وزارة الصحة ومركز الحسين للسرطان الذي بات واحدا من...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية