منظمة رايتس رادار تكشف جرائم مليشيا الحوثي

متابعات_اليمن العربي

كشفت منظمة رايتس رادار لحقوق الانسان، عن ارتكاب مليشيات الحوثي المدعومة ايرانياً (5143) انتهاكاً وجريمة انسانية بحق المدنيين في محافظة البيضاء خلال الفترة من 2014 وحتى 2020م.

واوضحت المنظمة في تقريرها بعنوان ( البيضاء.. الانتقام المرعب) الذي اطلقته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته،امس بمحافظة مأرب، ان الانتهاكات والجرائم الانسانية التي تم رصدها وتوثيقها، توزعت بين جرائم القتل، والاصابة الجسدية، والاخفاء القسري، والاعتقال والتعذيب الجسدي والنفسي، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، ودور عبادة، ومنشآت تعليمية، ومنازل مواطنين وسيارات ومحلات تجارية.

واشار التقرير، الى ان فريق الرصد تمكن من توثيق (537) حالة قتل وتصفية ارتكبتها مليشيا الحوثي لمواطنين ابرياء ومعارضين لها، وتوثيق (543)حالة إصابة جسدية، تنوعت بين حالات القتل والاصابة بوسائل الطلق الناري المباشر والقنص والقصف المدفعي والطيران المسير على تجمعات ومنازل المواطنين، إضافة الى ضحايا الألغام الأرضية التي زرعتها المليشيا في طرق وحقول ومنازل وابار المواطنين.

ولفت التقرير، الى رصد (2157) حالة اختطاف و (112) حالة اخفاء قسري ارتكبتها مليشيا الحوثي المدعومة من ايران بحق المدنيين خلال ست سنوات و(122)حالة تعذيب، ورصد وتوثيق (1672) حالة انتهاك شملت اعتداء وتفجير (1223) منزلاً سكنياً، ونهب وتدمير(131)مركبة ووسيلة مواصلات، و(118)منشآة تجارية، و(54) منشأة تعليمية، و( 48) دار عبادة، و(33) منشأة حكومية.

وخلال المؤتمر الصحفي لاشهار التقرير، قدم عدد من ضحايا الانتهاكات، شهاداتهم الحية عن الانتهاكات التي طالتهم والجرائم الانسانية التي تعرضوا لها من قبل مليشيا الحوثي المدعومة من ايران والتي عكست في مجملها حالة المعاناة التي يعيشها الضحايا والتي لا تسلط الاضواء عليها بعض المنظمات الحقوقية والوسائل الاعلامية المحلية والدولية..مناشدين المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية والحقوقية الي تصنيف مليشيا الحوثي جماعة ارهابية والتدخل الجاد والفوري لإيقاف جرائم وانتهاكات المليشيا بحق المدنيين واجبارهم على...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية