جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا توقّع اتفاقية مع "امفيت" - صحيفة الرأي

وقّعت جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا اتفاقية للتعاون مع شركة الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية "امفيت" بهدف تعزيز البحث العلمي في برامجها الأكاديمية بشكل عام، وعلم البيانات خاصة، وللمساهمة في فتح آفاق جديدة أمام طلبتها وخريجيها لتسهيل حصولهم على مهن تناسب تطلعاتهم.

كما وتؤكد الاتفاقية التي وقعها رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي والمدير التنفيذي للشركة الدكتور مهند النسور، على توفير مجالات تدريب لطلبة الجامعة في الشركة، والعمل على مشاريع بحثية مشتركة مع أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وطلبتها في الدراسات العليا.

وقال الرفاعي إن الجامعة وبتوجيهات من صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمنائها تسعى إلى التشاركية مع القطاعات الداعمة للمجتمع، مبيناً أن التعاون مع الشركة ينسجم مع تطلعات الجامعة في توفير بيئة تدريبية لطلبتها في سبيل إعدادهم لأسواق العمل الجديدة.

وأضاف الرفاعي أن الجامعة لم تدخر جهدا في دعم البحث العلمي سواء على مستوى تشريعاتها أو مشاريعها، وأنها تنخرط في شراكات بحثية ذات صلة بمشكلات المجتمع المحلي كمشاريع الطاقة والصحة وأنظمة المواصلات.

وبدوره أشاد النسور بمكانة الجامعة ودورها الريادي في الاهتمام بإقامة جسور التعاون مع الشركات المحلية والدولية، وبيّن أن الشركة ستعمل على توفير لقاءات توعوية لطلبة الجامعة وتقديم فرص تدريب وعمل لخريجيها، وتدريس بعض المواد في تخصص تكنولوجيا المعلومات الصحية.

وبدروه أوضح عميد كلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة الدكتور أشرف الأحمد أن الكلية ستقدم المقترحات والمشورة للشركة وستساعدها في بناء مواقع إلكترونية وبرامج توضيحية dashboards تسهل وتطور من إجراءات عملها.

ويشار إلى أن " امفيت" واحدة من المؤسسات غير الربحية التي تعتمد التكنولوجيا في توفير حلول تقنية فعالة بهدف تعزيز جودة وكفاءة خدمات الرعاية الصحيّة العامة في الأردن، وتشرف على أربعة برامج أساسية تعتمد التكنولوجيا لتعزيز جودة الخدمات الصحية في القطاع العام تشمل برنامج حكيم، ومكتبة الأردن الطبية الإلكترونيّة-علم وأكاديميّة حكيم،...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية