نور عرفة تكتب: سنفطر في القدس

نور عرفة

ا جلس في منزلي الحزين في أحد ا حياء الشيخ جراح، ا شاهد التليفزيون، ا تى ا مامي ا علان "زين" الذي ا عاد لي الا مل ولو قليلاً، فلسطين يا موطني الغالي، ا ه لقد مررت بالكثير يا غاليتي، اغتصب المحتل ا رضك، وانتهك عرضك، لكنك ثابتة يا فتاتي القوية، تحاربين بكل ما فيك، فا نت فلسطين مدينة الشجعان.

داي ماً ما كنت ا تخيل منذ الصغر ا ن فلسطين هي فتاة صادقة ذاقت مُر الحياة قبل الأوان، كبرت البنوتة قبل الميعاد، أتى المحتل ليحاول ا نهاء حياتك يا جميلتي، لكنك تقفين في شموخ، تحاربين بكل قوتك، تنتصرين في كل مرحلة، ا جل ا علم يا فتاتي القوية ا ن الصعاب قد تتغلب عليك، لكنك لستِ وحيدة، شعبك الجسور خلفك يا عزيزتي، سنحارب سوياً، لن يخاف ا حد، لن يتخلي ا حد، سنقف صفاً واحداً، سنقف ضد المعتدِ الظالم المتوحش، نحن ا بناء فلسطين القوية فكيف ننهزم يا غاليتي؟ يحاولون تغيير الحقيقة، يقولون إن القدس ليست عاصمتك بل عاصمة المحتل الجبان، لكن القدس مجمع الا ديان، ابنتك البارة التي لا تضعف، والتي تعود كل مرة لتثبت للجميع ا نها ابنة فلسطين القوية التي لا يمكن ا ن يهزمها ا ي ا حد، سننتصر يوماً ما يا غاليتي لا تقلقي.

"بكرة بيخلص هالكابوس، وبدل الشمس بتضوي شموس، على ا رض الوطن المحروس، بحلم شوفك يوماً ما".

الكاتب : رئيس التحرير
سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية