بري: انفجار عكار فجرٌ أسود جديد بتاريخ لبنان

- تعليقاً على الانفجار الذي وقع في بلدة التليل في منطقة عكار (شمال) وأودى بحياة 22 شخصاً وإصابة 79 - تساءل في بيان عقب وقوع الانفجار "أما آن لهذا الليل أن ينجلي

بيروت / نعيم برجاوي / الأناضول

قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، الأحد، إن بلاده شهدت "فجرا أسودا ودام جديد"، متسائلا "أما آن لهذا الليل أن ينجلي".

جاء ذلك في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة البرلمان، تعليقاً على الانفجار الذي وقع في بلدة التليل في منطقة عكار (شمال) وأودى بحياة 22 شخصاً وإصابة 79 آخرين في حصيلة غير نهائية.

وقال بري: "فجرٌ أسود ودام جديد في تاريخ لبنان واللبنانيين، وهذه المرة من منطقة عكار المحرومة، ومن بلدة التليل التي فجعت وفجع معها كل اللبنانيين بسقوط العشرات من خيرة أبنائها وابناء عكار شهداء، والمئات من الجرحى".

وتقدم بري لأهالي الضحايا بـ "أحر التعازي" وللجرحى بـ "الدعاء بالشفاء العاجل"، وختم البيان بتساؤل "أما آن لهذا الليل ان ينجلي؟".

ووقع الانفجار بخزان مُخبأ يحوي آلاف الليترات من البنزين، بعد اكتشافه من قبل مجموعة شبان في المنطقة، وتهافت المواطنين عليه لتعبئة الوقود.

ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة سبب وقوع الحادث ويجري الاستماع إلى إفادات مصابين وبعض من كانوا متواجدين بالمنطقة.

وفي السياق، أشار جوزيف منصور رئيس بلدية التليل التي وقعت فيها الكارثة، أن سبب الانفجار هو "قيام أحد الأشخاص بإشعال قداحة في المكان"، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية عنه.

ومنذ السبت، تشهد مناطق لبنانية عدة مداهمات أمنية لمحطات وخزانات وقود يقوم أصحابها بإخفاء المحروقات (بنزين ومازوت) بغية احتكارها وبيعها بأسعار مرتفعة.

ويأتي ذلك تزامناً وأزمة اقتصادية خانقة تعصف بالبلاد منذ أواخر 2019، أدت مؤخراً الى فقدان الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية