استطلاع إيراني: عهد رئيسي سيكون أسوأ من روحاني

اليمن العربي

خلص استطلاع أجراه مركز "إيسبا"، للاستطلاع إلى أن عهد الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي سيكون أسوأ من سلفه حسن روحاني.

ولفت مركز الاستطلاع الطلابي الإيراني المعروف بـ"إيسبا"، إلى أنه أجرى الاستطلاع ما بين 8 و11 من أغسطس/آب الجاري، وكشف عن أن 59% من الإيرانيين لا يتوقعون تحسن الأوضاع في عهد إبراهيم رئيسي.

وأضاف التقرير الصادر عن المركز أن 30% من الناس أن الوضع في البلاد سيكون العام المقبل أسوأ مما هو عليه الآن.

وأوضح أن الاستطلاع شارك فيه 1570 شخصاً عن طريق الهاتف، وشمل محافظات إيرانية مختلفة وشرائح شعبية من المناطق الحضرية والريفية، وفقاً لما ذكره موقع إذاعة "فردا" الإيراني.

ومنذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في عام 2018 وتشديد العقوبات وانهيار العملة المحلية الإيرانية وتفشي أزمة البطالة وسوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، بدأ الشعب الإيراني يفقد الأمل في تحسن الأوضاع ببلادهم، فيما اضطر بعض منهم إلى الخروج والهجرة.

وقد عبر الإيرانيون عن استيائهم من الأوضاع في احتجاجات شعبية اندلعت على مدى السنوات الماضية، وكان آخرها ما حدث في محافظة خوزستان جنوب إيران في منتصف يوليو/تموز الماضي، بسبب أزمة المياه والكهرباء.

وفاقم تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، من الأزمات الاقتصادية والمعيشية المتدهورة في الأصل.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية