"نحن مضغوطين أغلق فمك" .. مسؤول إيراني يهدد "نجاد" باعتقال أقربائه حذر الرئيس الأسبق من التحدث عن "طالبان"

كشف الرئيس الإيراني الأسبق محمود أحمدي نجاد، اليوم (السبت)، عن تلقيه تهديدًا شديد اللهجة من مسؤول أمني كبير، بعد تعليقات حذر فيها من مخاطر حركة طالبان الأفغانية على إيران.

وقال "نجاد" في مقطع فيديو نشرته قناة "إيران إنترناشيونال": "الأمن الإيراني هددني لأني حذرت من حركة طالبان، فقبل أسبوعين تحدث معي أحد كبار المسؤولين الأمنيين، وقال لي لماذا تتحدث عن طالبان، والعصابة الأمنية الفاسدة، ونحن معرضون لضغوط شديدة، وإذا واصلت هذا السلوك فسنضطر إلى التعامل مع أقربائك ومن حولك".

وذكر أنه طلب من المسؤول الأمني الكشف عن أسماء من يمارسون الضغوط على الأجهزة الأمنية، فرد عليه بغضب قائلاً: "القضية بأيدينا، وفي حالة استمرارك بهذا السلوك، فسنتعامل مع رفاقك وأصدقائك، مثل بقائي ومشائي وجوان بيك وغيرهم".إيران

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية