استطلاعات: ارتفاع نسبة التأييد للمرشح الاشتراكي لخلافة ميركل

حين أعلن نيته الدخول في المنافسة على منصب المستشار سخر الكثيرون من أولاف شولتس، نائب ميركل ووزير المالية الحالي لأنّ نسبة التأييد لحزبه لم تتجاوز 15% وقتها. بيد أن الوضع أخذ يتغير شيئا فشيئا وباتت نسبة التأييد له تزداد.

أولاف شولتس في مظاهرات فاتح ماي/أيار

أعرب مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي للمنافسة على منصب المستشار في ألمانيا، أولاف شولتس، عن سروره حيال ارتفاع نسب التأييد له ولحزبه في استطلاعات الرأي التي أجريت أخيرا.

وقال شولتس، الذي يشغل حاليا منصب نائب المستشارة أنغيلا ميركل، في مستهل المعركة الانتخابية بمدينة بوخوم الألمانية اليوم السبت (14 أغسطس/آب 2021) إن :" التأييد للحزب الاشتراكي يتزايد، ولقد أثر فيَّ بشدة التأييد لي".

وأضاف وزير المالية الألماني:" شيء مؤثر للغاية عندما أرى أن مثل هذا العدد الكبير من المواطنين يمنحوني الثقة لقيادة حكومة البلاد".

وتابع شولتس إن المهم الآن أن يقول إن على من يريده كمستشار أن يدلى بصوته الثاني للحزب الاشتراكي.

وكانت نتائج استطلاع أجرته القناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد دي إف ZDF) أظهرت أمس الجمعة أن 59% من الناخبين يثقون في شولتس لتولي منصب المستشار بارتفاع بمقدار خمس نقاط مئوية مقارنة بالاستطلاع الذي أجري قبل أسبوعين.

وفي المقابل، حصل مرشح تحالف ميركل المسيحي، أرمين لاشيت، على تأييد 28% فقط بتراجع بمقدار سبع نقاط مئوية، ورأى 67% ممن شملهم الاستطلاع أنه غير مناسب لمنصب المستشار، بينما رأى 33% ممن شملهم الاستطلاع أن شولتس غير مناسب لمنصب المستشار.

شولتس بات الأوفر حظا من الناحية النظرية لخلافة ميركل

وجاءت في المركز الثالث مرشحة حزب الخضر، انالينا بيربوك، حيث أعرب 23% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأنها مناسبة للمنصب، فيما قال 70% إنها غير مناسبة.

تجدر الإشارة إلى أن المستشار في ألمانيا لا يتم اختياره عبر الاقتراع المباشر لكن شعبية المرشح تؤثر على نتائج حزبه.

تركيز على الطاقة المتجددة

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية