مرشح لخلافة ميركل يطالب الجيش الألماني بإجلاء معاونيه الأفغان - بوابة الأهرام

الألمانية

طالب رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي والمرشح للمنافسة على منصب المستشار في ألمانيا، أرمين لاشيت، بإجلاء سريع للموظفين المحليين الذين اعتادوا العمل لصالح ألمانيا في أفغانستان، وذلك بمساعدة الجيش الألماني.

وقال لاشيت اليوم السبت في مؤتمر لشباب حزبه عقد بمدينة جيسن الألمانية: "هؤلاء الأشخاص الذين ساعدونا، الأفغان الذين كانوا شجعانا لمساعدة الجيش الألماني، يجب الآن إجلاؤهم... على الجيش الألماني إنقاذ هؤلاء الناس، وهذا هو واجبنا الأخلاقي بعد كل ما فعلوه من أجلنا".

وذكر لاشيت أنه لا يجب أن تكتفي ألمانيا بعد الآن بموقف المشاهد لهؤلاء الأشخاص وعائلاتهم وهم يتعرضون للتهديد من قبل طالبان.

وقال لاشيت أيضا: "هذا هو سبب الحاجة إلى تفويض جديد من البرلمان الألماني بسرعة"، مضيفا أنه سيتعين على الحزب الاشتراكي الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر تحديد موقفهما في ذلك.

واتهم لاشيت، الذي يشغل أيضا منصب رئيس حكومة ولاية شمال الراين-ويستفاليا، وزارة الخارجية تحت قيادة هايكو ماس بالتردد، وقال: "منذ شهور كانت وزارة الخارجية تبحث في كيفية إخراج الموظفين المحليين من هناك - مع وجود آلاف المخاوف والتردد. هذا لن يفيد بعد الآن. طالبان ليست بعيدة عن كابول".

وبحسب وزارة الخارجية ووزيرة الدفاع الألمانية، أنيجريت كرامب-كارنباور، فإن المشكلة تتعلق بالجانب الأفغاني، وليس الألماني، حيث تتمثل العقبة الرئيسية في أن الموظفين المحليين بحاجة إلى جوازات سفر أفغانية لمغادرة البلاد، لكن السلطات الأفغانية تباطأت في إصدارها.

وأعلن وزير الخارجية الألماني ماس مؤخرا أن رحلة أو اثنتين من رحلات الطيران العارض يجري إعدادها حاليا لنقل "عدد أكبر من الأشخاص" من أفغانستان قبل نهاية هذا الشهر. ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بموظفين محليين سابقين عملوا لصالح الجيش الألماني أو وزارة الخارجية أو وزارات ألمانية أخرى في أفغانستان.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية