"القهيدان": جلب المياه للسبخات وإنشاء مسطحات مائية هدرٌ "مالي" لن يأتي بالأمطار

علّق المهتم والباحث بالجغرافيا تركي القهيدان، على المشروع الذي طُرح قبل أيام في مواقع التواصل الاجتماعي للعمل "بجلب الماء للسبخات وإخراج المياه السطحية.. والتساؤل المثار حوله: هل يعيد الجزيرة مروجًا وأنهارًا؟".

ولفت القهيدان، إلى أنه لا يتفق مع ما ورد في المقطع المنتشر في وسائل التواصل والذي يشير للتساؤل.. "وقد سبق أن تحدثتُ عن ذلك؛ فمصدر مياه الأمطار ليس من مسطح مائي صغير: (سبخة ، خليج ، بحر)؛ بل من المحيط الأطلسي، وفي الشتاء من الجهة الشمالية الغربية على وسط وشمال المملكة، وفي الصيف من الجهة الجنوبية الغربية على جنوب غرب المملكة".

وأضاف: أما ما حدث في صيف هذه السنة، فمصدره المحيط الهندي، وهذا نادر الحدوث.. ولو أن مصدر الأمطار المسطحاتُ المائية الصغيرة، لشاهدنا تغيرًا في المناخ بعد بحيرة دومة الجندل، أو بعد جريان وادي الرمة؛ فقد ظهرت في مجراه بحيرات منها "غرب البدائع، قاع بولان".

وتابع "القهيدان": ولتقريب الصورة في نتائج مشروع نقل المياه للسباخ؛ لنعتقد مثلًا أن الخليج العربي أرض يابسة، ثم قامت البحرين بحفر قناة لجلب ماء المحيط الهندي إلى اليابسة، وفعلًا نجح مشروع جلب المياه وأحاطت بها من كل جانب؛ فهل تحولت البحرين مروجًا وأنهًار؟

وأضاف: أما كشط التربة لإخراج المياه السطحية، أو جمع الماء في السباخ؛ سينتج عنه تبخر الماء كما في بعض السدود؛ وبالتالي هدر ماء مع تملح التربة.. فقبل عقود حوّلنا أرضنا إلى مسطحات خضراء، وأتذكر عندما نسلك الطريق من بريدة إلى حائل كأننا نشاهد مزرعة قمح واحدة؛ بل لا نجد مكانًا نصلي فيه؛ فهل تحولت الجزيرة مروجًا؟!

وأكمل: أتمنى ألا تهدر المليارات إلا بعد دراسة علمية من جامعاتنا في بلادنا الغالية؛ فبين فترة وأخرى تظهر لنا مثل هذه الأفكار التي ليس لها أساس علمي.. وهذه ردودي العلمية على بعضها؛ فيما يخص مقترح "مشروع تسييل وادي الرمة عبر تحلية مياه البحر وجلبها إلى منابع الوادي"، فصاحب الفكرة لا يعلم كم حجم كميات المياه لتسييل الوادي، وكم التكلفة المادية التي ستعادل ميزانية دول، ثم ما الفائدة المرجوة من ذلك؟ فهو يقول إن ذلك لسقاية...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية