أول تحرك برلماني بعد واقعة ياسمين عبد العزيز

طالبت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بضرورة مناقشة مشروع القانون بشأن المسؤولية الطبية، الذي تقدم بها لمجلس النواب خلال البرلمان الماضي، خاصة بعد الاهمال المتكرر من قبل الاطباء بالمستشفيات والتى قد تؤدى بحياة المريض أو تدخله فى حالة الغيبوبة التامة،وهو ما حدث مؤخرا مع الفنانة ياسمين عبد العزيز التي تعرضت لوعكة صحية وخيمة بسبب خطأ طبي.

واوضحت عبد الحليم، خلال البيان الصادر لها، أن نص الدستور فى المادة 18 منه على أن "لكل مواطن الحق فى الصحة وفي الرعاية الصحية المتكاملة وفقًا لمعايير الجودة، وتكفل الدولة الحفاظ على مرافق الخدمات الصحية العامة التى تقدم خدماتها للشعب ودعمها والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافى العادل.

وأضافت عضو مجلس النواب، ان هناك التزام دستورى بشأن حماية الاطباء وتحسين اوضاعهم بهدف تنظيم العلاقة بين الطبيب والمريض وخاصة في الأمور التي ليس للطبيب ذنب فيها ويعتدى عليه ويحبس أيضا بسبب أمر ليس بإهمال أو تقصير أو جهل أو خطأ وقد يكون الأمر مجرد مضاعفات لدى المريض.

وأكدت البرلمانية، أن هناك أخطاء طبية كثيرة لسبب إهمال أو تقصير من الطبيب أو جهل أو عدم كفاءة وهى ليست جريمة ولا تستوجب عقاب عليها للطبيب مثل أي ضرر يحدث للمريض بسبب مضاعفات عادية والعيادة مرخصة فهى ليست جريمة لأن الطبيب لم يخطئ وهو ما يسمى المسئولية الطبية وليس جهلا أو عدم كفاءة من الطبيب.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية