"خطة ثلاثية تكاملية" لتهيئة الطلبة نفسيًا وتربويًا للعام الدراسي الجديد

لم تكتفِ "أم أنس" بتجهيز كل ما يلزم لأبنائها الطلبة المقبلين على عام دراسي جديد من قرطاسية وملابس وحقائبِ مدرسية بل اتجهت للبحث عن خطة لتهيئة أبنائها الطلبة نفسيًا وتربويًا لعودتهم بشكل ايجابي للتعليم الوجاهي بعد فترة انقطاع طويلة.

ولجأت "أم أنس" لخطة ثلاثية من شأنها أن تدفع الطلبة لتلقي التعليم الوجاهي بشكل ايجابي، فبدأت بتغير أفكار أبنائها حول أجواء المدرسة فهي لم تعد تُلقي العلم فقط بل تقدم للطالب أجواء من الفرح والسعادة ووقت كافٍ لممارسة الألعاب والانشطة الرياضية.

كما اعتمدت "أم أنس" وفقًا لما قالت لمراسل فلسطين اليوم الاخبارية على منح أبنائها وقتًا كافيًا للتعبير عما يجول في خاطرهم من رسم على الأوراق وكراسات الرسم بهدف التفريغ النفسي، اضافة إلى ذلك تركت ابنائها للتعبير عما يرد في أذهانهم.

د. سامية سكيك مختصة في التعليم والارشاد التربوي أوضحت أن العودة للتعليم الوجاهي بعد انقطاع طويل يتطلب اعداد خطة مُحكمة من قبل "أولياء أمور الطلبة" ومن المدَرسة ووزارة التربية والتعليم لتهيئة الطالب نفسيًا واجتماعًا وتربويًا.

وأشارت إلى أنه لا يُمكن الفصل بين الدور الملقى على عاتق "أولياء الأمور" و"المدرسة"، مبينة أن الطرفين يُكملان بعضهما البعض بهدف الوصول لأفضل وأنجع فرصة لتهيئة الطلبة لدخول مرحلة تعليمية دراسية جديدة.

"المدرسة مكان آمن، وفيها أصدقاء جدد، وفيها يُمارس الطلبة حريتهم من الألعاب والأنشطة الرياضية المختلفة، ويتمكن من التفريغ النفسي والانفعالي بطُرق ابداعية جميلة" هذه الفكرة التي يجب أن يُعززها أولياء الأمور في أذهان أبنائهم قبل العودة للتعليم الوجاهي إلى المدرسة وفقًا لقول د. سكيك.

وركزت د. سكيك على ضرورة اجراء حوار بناء وفعال بين أولياء الأمور وأبنائهم الطلبة لما له من تداعيات ايجابية كبيرة على نفسية الطالب فكلما تم الاستماع للطالب كلما تعزز شعور الطالب بالارتياح والقوة وعدم الخوف أو الارباك.

وأوضحت سكيك أن استقبال المعلمين للطبة يجب أن يكون وفق خطة معدة مسبقًا تساهم في تعزيز الروح الايجابية للطالب بعد عودة "التعليم الوجاهي" وذلك بتخصيص...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية