الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على مرتبطين بفيلق القدس الإيراني

استهدفت محمود راشد الحبسي وشبكة من الشركات تعمل على تهريب النفط

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، في بيان، أنها فرضت عقوبات على شخص يعتقد أنه يهرب النفط وشركات قالت إنها توفر الدعم لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وأضافت الوزارة أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة استهدف محمود راشد الحبسي، وشبكة من الشركات، اثنتين منها في عمان، وواحدة في ليبيريا، وأخرى في رومانيا.

ويعني القرار تجميد أي أرصدة تابعة للأفراد والكيانات المدرجة على القائمة السوداء في الولايات المتحدة والحظر على الأميركيين التعامل معهم.

تأتي هذه الخطوة مع توقف الجهود التي تستهدف إحياء الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015، ونفاد صبر واشنطن تجاه تأخر عودة طهران للمحادثات غير المباشرة مع مسؤولين أميركيين في فيينا.

وقال مسؤول أميركي، الشهر الماضي، إن واشنطن تبحث القيام بحملة على مبيعات النفط الإيرانية للصين، والتي استمرت على الرغم من العقوبات.

وقال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في بيان، إن فيلق القدس، ذراع الحرس الثوري الإيراني في الخارج، يستخدم عائدات مبيعات النفط الإيراني لتمويل "أنشطته الخبيثة"، ويستخدم وسطاء أجانب للتغطية على دوره.

وأضاف بلينكن، "ستواصل الولايات المتحدة فضح وتعطيل عمل أولئك الذين يدعمون هذه الأنشطة".

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية