الطائف.. «عروس المصايف» تزهو بجمالها

تعد الطائف «عروس المصايف» فهي من أبرز الوجهات السياحية، حيث تتميز بتراث طبيعي وافر يشتمل على أنواع متعددة من المعالم والمناظر الطبيعية والحياة البرية والفطرية والمتنزهات الطبيعية الجاذبة.

وفي متنزهات الطائف يستمتع الزائر بإطلالة الجبل والبساتين المنتشرة ورائحة المطر، ويتم استقبال المصطافين من خلال إقامة المخيمات البيئية السياحية، وتسيير الرحلات وإعداد البرامج السياحية للمحميات الطبيعية، والمناطق البرية، وفقًا لاشتراطات السلامة التي أقرتها وزارة الصحة ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا.

عشرات المتنزهات المجهزة

وتضم الطائف عشرات المتنزهات المجهزة بكل وسائل الراحة والألعاب للعوائل والأطفال والتي تعد من أفضل أماكن السياحة، وتعد متنفسًا للعائلات والزوار، ومن أشهرها حديقة الردف التي تحتوي على ست حدائق خاصة بالحضارات العالمية، وبحيرة اصطناعية بها نوافير مياه راقصة ومظلات خشبية، وحديقة الملك عبدالله، ومتنزهات: جبل دكا، وسيسد الوطني، والشعلة السياحي، وحديقة الفيصلية، وتحتوي على المرافق التي يحتاجها الزائر من ملاعب للأطفال، ومناطق جلوس، ونوافير مائية، ومساجد، ومسارات لرياضة المشي والجري، علاوة على تخصيص مساحات للشواء مجهزة بكل المستلزمات من شوايات ومقاعد، ودورات مياه، ومطاعم ومقاهٍ تقدم كل أنواع المأكولات.

وجهة للمؤرخين والسياح

واستقرت ملامح عدد من الحضارات القديمة في مدينة الطائف، وباتت وجهة للمؤرخين والسياح والزوار من داخل المملكة وخارجها، للتعرف على ماضيها العريق واستكشاف مواقعها الأثرية والتاريخية بالإضافة إلى فن العمارة الذي يميز عروس المصائف.

وتقف سدود المياه الأثرية شامخة منذ فجر التاريخ حتى يومنا هذا، إذ تزخر محافظة الطائف بالعديد منها، وبحسب الإحصائيات فقد سجلت المحافظة 70 سدًا مبنية من الحجارة، ومنقوش عليها بعض الكتابات القديمة والزخارف الإسلامية التي تعود إلى العصور الإسلامية، منها سد الأحيمر، وسد دغبج، وسد ثعلبة، وسد سيسد، وأحدث تلك السدود وأول سد في عهد الدولة السعودية هو سد عكرمة الذي بناه الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله.

زيارة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية