كرات نارية و100 شهابٍ بالساعة.. معهد الفلك يكشف عن ظاهرة تحدث غدًا

تشهد سماء مصر والوطن العربي، إحدى أفضل زخات الشهب خلال 2021، "البرشاويات" والتي ستصل ذروتها من منتصف ليل الخميس 12 أغسطس وخلال الساعات قبل شروق شمس الجمعة 13 أغسطس، ويتوقع أن تتساقط هذه السنة بمعدل يتراوح بين 60 إلى 100 شهاب بالساعة.

وكشف الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفيزياء الفلكية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، رئيس قسم الفلك الأسبق، أن زخة شهب البرشاويات، أفضل زخات الشهب السنوية التي ينتظرها الهواة في جميع أنحاء العالم، ويصل عددها إلى 60 شهابًا في الساعة عند الذروة، وتأتي بواسطة دخول مخلفات المذنب Swift-Tuttle، الذي تم اكتشافه عام 1862.

وأوضح تادرس لـ"مصراوي"، أن هذه الشهب تستمر حتى 24 أغسطس الجاري، وتبلغ ذروتها هذا العام في ليلة 12 أغسطس وصباح 13 أغسطس، وتسقط الشهب كما لو كانت آتية من كوكبة فرساوس، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان آخر في السماء.

وأشار إلى أن أفضل الظروف لمشاهدة زخات الشهب عمومًا يكون من مكان مظلم بعيد تمامًا عن أضواء المدينة بعد منتصف الليل بشرط صفاء السماء وخلوها من الغبار والسحب.

من جانبها، توقعت الجمعية الفلكية بجدة، سقوط شهب البرشاويات خلال هذه السنة بمعدل قد يصل إلى 100 شهابٍ بالساعة، موضحة أن هذه الشهب تقدم كل عام عرضًا رائعًا في سماء الليل، ولكن سيكون عام 2021 جيدًا للغاية إذا كانت السماء صافية، لأن الشهب ستبلغ ذروتها في الليالي بعد وصول القمر منزلة الاقتران مباشرة، وسيغرب القمر في طور الهلال بداية الليل، لذلك ستكون السماء المظلمة فرصة مثالية لرؤية حتى لأضعف الشهب وإن كانت البرشاويات ليست شهبًا خافتة.

وأضافت الجمعية عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" أن شهب البرشاويات تنشط بشكل عام خلال الليالي من 17 إلى 24 أغسطس عندما تمر الأرض عبر الحطام من المذنب -سويفت توتال- مصدر شهب البرشاويات السنوية، وتشتهر البرشاويات بإنتاج شهب شديدة اللمعان (الكرات النارية) مثل لمعان المشتري أو الزهرة، ولا يوجد مذنب آخر ينتج مثلها كما يفعل المذنب سويفت توتال، ربما نتيجة لضخامة نواته التي يبلغ قطرها 26 كيلومترًا، ويتفتت بشكل طبيعي إلى...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية