دقلو يؤكد استعداد السودان التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية

استقبل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم محمد خان، مؤكدا له استعداد السودان للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية.

وشدد دقلو خلال اللقاء على ضرورة تحقيق العدالة بوصفها أحدى الركائز الأساسية التي قامت عليها ثورة ديسمبر، وأشار دقلو إلى أن إتفاقية جوبا لسلام السودان، أقرت مثول المطلوبين أمام المحكمة الجنائية ، لافتاً إلى أن الأمر متروك للجهات العدلية في كيفية محاكمتهم، وذلك حسب بيان لمجلس السيادة الانتقالي.

من جانبه قدم المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، تنويراً لدقلو حول اللقاءات التي أجراها مع المسؤولين السودانيين، مشيراً إلى أهمية تعاون السودان مع المحكمة الجنائية.

وأكد المدعي العام أن المحكمة تعتمد على السودان، لاحراز تقدم بشأن القضايا المتعلقة بمثول مطلوبيه، وكشف خان عن زيارة فريق من المحكمة للسودان خلال الشهر المقبل، لجمع الأدلة المتصلة بقضية علي كوشيب، مطالبا بتقديم تسهيلات تعين الوفد على أداء مهامة.

خان يلتقي أعضاء مجلس السيادة

والتقى عضوا مجلس السيادة الانتقالي الهادي إدريس والطاهر حجر ، بالقصر الجمهوري اليوم ، كل على حدة، بالمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم محمد خان الذي يزور السودان هذه الأيام.

وقال خان خلال اللقاء إنه مكلف، كمسؤول بالمحكمة الجنائية الدولية ووفقا للتفويض الممنوح له من مجلس الأمن الدولي، بإجراء تحقيقات مستقلة في الأحداث التي وقعت بدارفور، وأضاف ان هنالك مذكرات توقيف، ومن مسؤوليته والمكتب الذي يقود ، مراجعة الأدلة والبراهين وإجراء تقييم حول كفاية هذه الأدلة ، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب تعاون ومساعدة السودانيين سواء في دارفور أو الخرطوم ، حول كل الجرائم التي ارتكبت والمتمثلة في القتل الجماعي والجرائم ضد الإنسانية والجرائم الأخرى باعتبارها مسؤولية الجميع.

ولفت المدعي العام للمحكمة الجنائية، إلى أنه يسعى لتعاون أي شخص لديه معلومات حول الأحداث في دارفور، ومذكرات التوقيف التي صدرت، بأن يتصل بمكتبه ،...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية