تمهيدا لإطلاقه من الرئيس.. رئيس الوزراء يتابع خطوات تنفيذ المشروع القومى لتنمية الأسرة المصرية

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم؛ لمتابعة الخطوات الخاصة بتنفيذ المشروع القومى لتنمية الأسرة المصرية، تمهيدا لإطلاقه، من الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، ومسئولى شركات الخطة الإعلامية للمشروع، وبمشاركة عبر تقنية الفيديو كونفرانس لكل من الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومى للمرأة، والدكتورة أميرة تواضروس، مدير المركز الديموجرافى.

واستهل رئيس الوزراء، الاجتماع بالإشارة إلى ما يحظى به المشروع القومى لتنمية الأسرة المصرية، من اهتمام من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الذى طالب بالعمل على سرعة البدء بتفعيل برامج تنمية الأسرة المصرية، لما لهذا المشروع من دور كبير فى الارتقاء بجودة حياة المواطن والأسرة المصرية من خلال ضبط النمو السكاني، والارتقاء بالخصائص السكانية، منوهاً إلى أن اجتماع اليوم يأتى فى إطار المتابعة المستمرة لما يتم تنفيذه من خطوات وإجراءات تسهم فى دخول المشروع حيز التنفيذ، ومن بين ذلك ما يتعلق بالحملة الإعلامية الخاصة به، للتعريف بمختلف برامج التنمية، وانعكاس تطبيقها فى جودة حياة المواطنين.

وخلال الاجتماع، استعرضت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الخطة الاستراتيجية متكاملة الأبعاد والمحاور لتنفيذ المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، والتي سيتم من خلالها إدارة القضية السكانية من منظور شامل؛ للارتقاء بجودة حياة المواطن وضمان استدامة عملية التنمية، لافتة إلى أن هذه الخطة سيتم تنفيذها على عدة مراحل، وترتكز علي محاور أبرزها التمكين الاقتصادي للمرأة، والذي يتمثل في تدريب مليوني سيدة، وإقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر لحوالي مليون سيدة، وتنظيم زيارات منزلية من قبل وزارة الصحة لتلبية احتياجات النساء من وسائل تنظيم الأسرة، فضلًا عن توفير تدريب لرائدات ريفيات، والدفع بمزيد من الطبيبات لتوفير وسائل التنظيم، بالإضافة إلي تنظيم برامج توعوية للشباب المقبلين...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية