نائب محافظ قنا يناقش آليات تفعيل قانون 152 الخاص بالمشروعات الصغيرة

ترأس حازم عمر نائب محافظ قنا اجتماعا لمناقشة تفعيل قانون 152 لسنة 2020 لتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، بحضور المهندس تامر سعيد السكرتير العام للمحافظة، و حسين الباز وكيل وزارة التضامن الاجتماعي ، والدكتور عمر موسى وكيل وزارة الشباب والرياضة، و محمود العماري مدير جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر بمحافظة قنا ، ورؤساء الوحدات المحلية بالمحافظة.

أوضح حازم عمر أن قانون تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر رقم (152) يسعى لتشجيع الاقتصاد الغير الرسمي بما يتماشى مع رؤية مصر 2030 ، وذلك بما يقدمه من حوافز ضريبية وتسهيلات في إصدار التراخيص لتنفيذ تلك المشروعات، مما يستوجب توعية المواطنين الراغبين في إقامة المشروعات على مستوى القرى والمدن لمعرفة التسهيلات المقدمة لهم من خلال القانون، والتعريف بما يقدمه القانون من إجراءات للقائمين على تلك المشروعات.

وأفاد "عمر" أن الاجتماع يأتي بهدف تفعيل أداء اللجان الفرعية المشكلة على مستوى المدن لدعم المشروعات ، وتذليل العقبات ونشر الوعى وشرح المزايا الخاصة بقانون المشروعات بشكل مبسط للراغبين في إقامة المشروعات والعاملين بها ، بحيث تقوم تلك اللجان الفرعية برفع تقريرا شهريا للجنة العليا بالمحافظة.

كما أكد تامر سعيد السكرتير العام للمحافظة على أهمية توعية المواطنين بقوانين المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر وذلك على مستوى القري والمدن مما يسهم في تحقيق القانون ، وعدم وجود مخالفات في تنفيذ القانون ناتجة عن سوء الفهم ، مشيرا إلى أهمية توفير البيانات والإحصاءات الخاصة بأعداد وحجم المشروعات الفعلية المقامة بالمحافظة بهدف دعم أصحابها والتعاون معهم لفتح أسواق محلية لبيع منتجاتهم ، وتذليل العقبات من خلال الجهات التنفيذية بالمحافظة.

وفى ذات الإطار أوصى " السعيد " بضرورة تفعيل بروتوكول التعاون بين مبادرة ( مشروعك ) ، وجهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر والذى يهدف لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة في مصر من خلال توفير فرص عمل جديدة لأبناء المحافظة وتعزيز...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية