استقرار أسعار النفط وبرنت فوق الـ 70 دولارًا للبرميل

استقرت أسعار النفط خلال تعاملات، اليوم 11 أغسطس من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع بلغه أمس، إذ قام المستثمرون بتقييم توقعات الطلب وسط الانتشار العالمي السريع لمتغير دلتا من فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا.. "خبير اقتصادي" ارتفاع التضخم في مصر نسبي بسبب موجة الحر

أسعار النفط اليوم:

تم تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط في نيويورك بالقرب من 68 دولارًا للبرميل، بعد أن أغلقت على ارتفاع بنسبة بلغت 2.7 امس الثلاثاء، أما خام برنت العالمي ما زال مرتفعا فوق 70 دولارا للبرميل.

أثار دلتا مخاوف بشأن توقعات الطلب على المدى القصير، وأوقف صعود أسعار النفط التي شهدت زيادة بأكثر من 50 خلال النصف الأول من العام، وتؤدي عودة التفشي إلى تقليص استهلاك الوقود، في وقت يعيد

تحالف أوبك+ المزيد من الإمدادات إلى السوق التي توقفت أثناء الوباء.

واجه النفط رياحًا معاكسة قاسية هذا الشهر، حيث يجتاح متغير دلتا سريع الانتشار جميع أنحاء العالم، مما أدى إلى تجدد القيود على الحركة في بعض المناطق، ويتزامن ذلك مع زيادة في الإنتاج من تحالف أوبك+. وستقدم وكالة الطاقة الدولية لمحة محدثة عن السوق يوم الخميس المقبل.

معهد البترول الأميركي:

أفاد معهد البترول الأميركي أن مخزونات وقود السيارات انخفضت بمقدار 1.11 مليون برميل الأسبوع الماضي، وفقًا لأشخاص مطلعين على البيانات. وسيكون هذا هو السحب الأسبوعي الرابع، وهي أطول سلسلة انخفاضات منذ سبتمبر، إذا تأكدت من خلال

الأرقام الرسمية المتوقع صدورها في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وقال المعهد إن مخزونات الخام الأميركية تراجعت بمقدار 816 ألف برميل الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن تنخفض المخزونات على مستوى البلاد بمقدار 750 ألف برميل، وفقًا لمسح أجرته بلومبرغ قبل بيانات إدارة معلومات الطاقة الرسمية.

أوبك:

ومن المقرر أن تصدر وكالة الطاقة الدولية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول تقاريرها الشهرية يوم الخميس، والتي ينبغي أن تعطي مؤشرا على جدية تهديد دلتا للطلب العالمي على الطاقة.

ستقوم أوبك+ بزيادة الإمدادات الشهرية بمقدار 400 ألف برميل يوميًا...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية