الجزائر: الحرائق بفعل إجرامي ولن نتهاون في ملاحقة المجرمين

أعلن رئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبدالرحمن مقتل 25 عسكريا، على الأقل، و17 مدنيا في حرائق غابات شرق العاصمة، وأصيب العشرات من الجنود والمدنين أثناء مكافحة الحرائق التي اندلعت في الأحراش بمنطقة القبائل.

وكشف رئيس الوزراء الجزائري، أن التحريات الأولية أتثبت أن هذه الحرائق كانت بفعل إجرامي، وأن الحرائق نشبت في 18 ولاية، وبلغ عددها حوالي 100 حريق، قائلا " بالرغم من ان الظروف الطبيعية الحالية تساعد على انتشار الحرائق فإن الأيادي الإجرامية ليس ببعيدة عنها "، موضحا أن التحليلات الأولية على مستوى منطقة تيزي وزو قد أثبتت بأن أماكن

إنطلاق هذه الحرائق كانت مختارة بصفة دقيقة تسمح بإحداث أكبر قدر عدد من الخسائر، واختيار المواقع كان في مناطق ذات تضاريس وعرة ويصعب وصول الإسعافات إليها.

وكشف بن عبدالرحمن عبر حديثه مع التليفزيون الجزائري أن مصالح الأمن القت القبض على مجرمين بالمدية، وأعترف أحدهم بفعله الإجرامي، وأكد أن الدولة لن تتسامح في ملاحقة ومعاقبة ومحاكمة المجرمين الذين قاموا بهذه الأفعال الإجرامية تجاه المواطنين الأبرياء وتجاه ثروات الوطن.

تسببت حرائق في دمار كبير بالعديد من بلدان منطقة

حوض البحر المتوسط خلال الأيام الماضية، إذ اندلعت حرائق ضخمة في تركيا واليونان ولبنان وقبرص.

ويؤدي التغير المناخي إلى تزايد مخاطر ارتفاع درجات الحرارة ومعدلات الجفاف، مما يساعد في اندلاع وانتشار النيران في الغابات والأحراش الجافة.

وارتفعت درجة حرارة العالم بالفعل بنحو 1.2 درجة مئوية منذ بدء الحقبة الصناعية، ومن المتوقع استمرار ارتفاع درجات الحرارة ما لم تتخذ الحكومات إجراءات لتخفيض الانبعاثات الكربونية

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أورد تقرير علمي للأمم المتحدة أن النشاط البشري يغير المناخ بطرق غير مسبوقة وأحيانا لا رجعة فيها.

وحذرت الدراسة من موجات الحر الشديدة المتزايدة والجفاف والفيضانات، وارتفاع درجة الحرارة بمعدلات أكبر خلال ما يزيد عن عقد من الزمان.

ولكن العلماء يقولون إنه يمكن تجنب كارثة إذا تحرك العالم بسرعة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية