ليسوتو وغانا تتسلمان شحنة من لقاحات كورونا

ذكرت المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن مملكة ليسوتو تلقت 108 آلاف جرعة من لقاحات "جونسون آند جونسون" من خلال آلية صندوق الشراء الأفريقي الموحد، بينما تسلمت غانا 177 ألف جرعة.

ووصفت "المراكز الأفريقية" - في بيان أصدرته اليوم الأحد هذه الخطوة بـ"التاريخية"، إذ أنها المرة الأولى التي تعمل دول الاتحاد الأفريقي الأعضاء على تجميع قوتها الشرائية واستخدام مواردها المالية لشراء اللقاحات بشكل جماعي لحماية صحة المواطنين.

وأوضح البيان أن مراسم تسلم اللقاحات في دولة ليسوتو حضرها رئيس وزراء البلاد الدكتور ماجورو مويكيتسي، ووزير المالية وكبار الشخصيات الحكومية، وممثلي البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد، فيما تسلمت نائب وزير الصحة في غانا تينا جيفتي الشحنة نيابة عن حكومة بلادها.

ترتيب إصابات فيروس كورونا عالميًا

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.

تجدر الإشارة إلى أن هناك عددًا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

إرشادات منظمة الصحة العالمية

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق كوفيد-19، و كذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج والموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.

وأضافت أن اللقاحات توفر أملاً جديداً ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد و يتم الآن تقديم لقاحات كوفيد-19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلداً، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية