اتفاق تعاون بين ساحل العاج وغانا بشأن إنتاج الكاكاو ومكافحة عمالة الأطفال

أعلنت ساحل العاج وغانا أكبر مصدرين للكاكاو في العالم الخميس توقيع اتفاق للتعاون بشكل أفضل حول عملية تسعير الكاكاو ومكافحة عمالة الأطفال في هذه الزراعة.

ويمثل إنتاج ساحل العاج من الكاكاو نحو 40 بالمئة من الإنتاج العالمي وغانا 20 بالمئة على الأقل، لكن أكثر من نصف مزارعيهما يعيشون تحت خط الفقر.

وكانت الدولتان المنتجتان للكاكاو في غرب أفريقيا قد وحدتا جهودهما عام 2019 في محاولة للحصول على حصة أكبر من عائدات صناعة الشوكولاتة في العالم.

لكن جائحة كوفيد أضرت بالطلب العالمي، حيث أدى وجود فائض في الامدادات الى استبعاد ارتفاع الاسعار في المدى المنظور.

وقالت وزيرة الخارجية الغانية شيرلي أيوركور بوتشواي ان بلادها توافقت مع ساحل العاج على انشاء هيئة مشتركة للتعاون في مجال الابحاث وتحديد الأسعار وعمالة الأطفال.

وأضافت "إن البلدين اللذين ينتجان نحو 60 بالمئة من الكاكاو في العالم قاما بالتنسيق سابقا بشأن بعض هذه القضايا، لكن الهيئة الجديدة تمثل خطوة رسمية نحو شراكة أكثر فاعلية".

وتقدر قيمة سوق الشوكولاتة في العالم الذي تهيمن عليه شركات قليلة متعددة الجنسيات بأكثر من 100 مليار دولار.

ويقول خبراء في ساحل العاج إن أسعار الكاكاو لا تزال منخفضة، على الرغم من التفاوض مع الشركات المصنعة لمساعدة المزارعين وزيادة اجورهم عبر فرض علاوات على كل طن كاكاو.

ويعيش العاملون في هذه الزراعة الذين يبلغ عددهم أكثر من نصف مليون تحت خط الفقر، ويكسب الواحد منهم أقل من 1,2 دولار في اليوم وفقا لأرقام البنك الدولي.

وعلي صعيد آخر ، قال الرئيس الغاني نانا أكوفو أدو، إن بلاده ستستقبل دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المُستجد، تبلغ أكثر 18,4 مليون جرعة بحلول شهر سبتمبر القادم.

وقال أدو ــ في خطاب متلفز بشأن الإجراءات المُعززة لاحتواء انتشار الفيروس، وأوردته وكالة أنباء غانا، - إن دفعة اللقاحات المنتظرة تشمل 17 مليون جرعة من لقاح جونسون آند جونسون من خلال منصة الدواء الإفريقية، ومليون جرعة من لقاح فايزر من الولايات المتحدة عبر برنامج كوفاكس الدولي لمشاركة اللقاحات، فضلا عن...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية