جزر القمر تستدعي سفيرها في مصر بسبب أزمة سد النهضة... والقاهرة تدرس الرد

استدعت جزر القمر، اليوم الثلاثاء، سفيرها لدى القاهرة، عطاء أفندي، للتشاور على خلفية مقابلة صحافية أجراها السفير مع صحيفة "أخبار اليوم" المصرية، صرح فيها بدعم بلاده موقفي مصر والسودان في أزمة سد النهضة الإثيوبي.

ونقلت صحيفة "الوطن" القمرية المحلية، عن وزارة خارجية دولة جزر القمر أنها استدعت سفيرها لدى القاهرة للتشاور، في موروني على خلفية التصريحات التي أدلى بها في مقابلة مع صحيفة "أخبار اليوم" المصرية في الثامن من يوليو/تموز، قال فيها إن بلاده تدعم القاهرة والخرطوم في ملف سد النهضة.

وقالت الصحيفة إنه "خلافاً لموقف الاتحاد الأفريقي الذي تتولى جزر القمر منصب نائب الرئيس له، أعلن الدبلوماسي في مقابلة أن موروني أيدت القاهرة والخرطوم في ملف سد النهضة، ونتيجة لذلك، تم استدعائه للتشاور في موروني من قبل رئيس الدبلوماسية القمرية، ضهير ضو الكمال".

وأضافت الصحيفة أن السفير يعتبر هو أول دبلوماسي من جزر القمر يتحمل وطأة الأزمة التي يعاني منها القرن الأفريقي، إذ يُتهم باتخاذ "موقف مخالف" لمواقف بلاده في القضية الحساسة للغاية الخاصة بسد النهضة الإثيوبي.

وقالت الصحيفة القمرية إنه "بعد شهر من هذا الحوار الصحافي، يبدو أن تصريحات الدبلوماسي ابتعدت عن موقف الحوار والوساطة الذي كان ينادي به حتى ذلك الحين الاتحاد الأفريقي"، مشيرة إلى أن جزر القمر تشغل منصب نائب رئيس مكتب الاتحاد الأفريقي، وبالتالي، لا يمكن لموروني اتخاذ موقف يتعارض علنًا مع موقف المؤسسة الأفريقية، على حد قول الصحيفة.

في مقابل ذلك، قالت مصادر دبلوماسية مصرية، إن الخارجية المصرية خاطبت نظيرتها القمرية، رسمياً، للاستفسار بشأن استدعاء سفيرها في القاهرة، وسؤالها بشأن الموقف الذي أعلنه حول أزمة سد النهضة، مشيرة أن الخطاب المصري "تضمن استهجانا لموقف جزر القمر، والذي يتعارض مع الموقف الرسمي لجامعة الدول العربية، في اجتماعها الوزاري الذي جرى على مستوى الخارجية، ووقعت عليه جزر القمر".

وأوضحت المصادر، أن القاهرة تنتظر توضيح لموقف جزر القمر قبل اتخاذ موقف رسمي مصري، سواء باستدعاء السفير المصري في موروني، أو...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية