مستشفى حميات منوف تعقد مؤتمراً علمياً عن مسببات كورونا

بناءا على تكليفات اللواء ,ابراهيم ابو ليمون محافظ المنوفيه،شارك الاستاذ ، وحيد عبد ربه رئيس مركز ومدينه منوف ، فى فعاليات المؤتمر العلمي المشترك الاول لمستشفى حميات منوف برعايه أ د . هاله زايد وزيره الصحه والسكان، أ د . فيصل جوده وكيل وزاره الصحه بالمنوفيه، اللواء. ابراهيم ابو ليمون محافظ المنوفيه وبحضور أ د .حسين ندى نقيب الاطباء بالمنوفيه،

أ د . حسين محمد حسين مدير اداره الحميات، د ايمن اللحاف، د محمد النادري، د طارق فوزى.

فى بدايه اللقاء ناقش المؤتمر مدى انتشار الفيروس المسبب لكوفيد 19 بانه ينتشر من شخص لآخر من خلال المخالطة اللصيقة (ضمن 6 أقدام، أو 2 متر). وينتشر الفيروس عن طريق الرذاذ التنفسي المنطلق ويمكن أن ينتقل أيضًا إذا لمس الشخص سطحًا عليه الفيروس ثم لَمَسَ فمه أو أنفه أو عينيه.

وتظهر أعراض رئيسية هي:

الحمى

والسعال الجاف المستمر

وهو ما يؤدي الى حدوث ضيق فى التتفَس وآلام العضلات والقشعريرة والتهاب الحلق والصداع وألم الصدر واسهال وفقدان حاستي الذوق أو الشم ويستغرق الأمر خمسة أيام في المتوسط حتى يبدأ ظهور الاعراض.

وتناول المؤتمر محاضرة عن لقاح كورونا الجديد، والذي يدفع الجسم لمقاومة العدوى من خلال تدريب جهاز المناعة على تكوين أجسام مضادة وتقوية جهاز المناعة، وأهميته في الحماية من الفيروس بالسماح للجسم بتطوير استجابة مناعية بشكل آمن، لافتاً إلي أن اللقاح سيسمح برفع عمليات الحظر في الدول وعودة الحياة الطبيعية تدريجيا وتخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي.

وأشاد المؤتمر بتعامل الحكومة المصرية مع أزمة كورونا، بمنهج اعتمد على كيفية الحفاظ على صحة المواطن، واعتبرته منذ البداية شريكا لها في إدارة الأزمة، من خلال إعلان الحقائق حول الإصابات والوفيات بشكل يومي، وتوعية المواطنين بأهمية اتباعه للإجراءات الاحترازية، محذرا من خطورة الانسياق وراء الشائعات المغرضة حول فيروس كورونا، التي تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار وهلع المواطنين.

وتحدث الدكتور محمد النادرى عن بروتوكولات العلاج لمرضى فيروس كوورنا المستجد منذ بداية الجائحة حتى الوصول إلى النسخة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية