بمناسبة الذكرى65 علي تأميم قناة السويس المهندس جلال الديب : العلاقة السرية بين جمال عبدالناصر ومحمود يونس وراء نجاح المهمة

علي مدي خمسة وستون عاماً منذ تأميمها وحتي هذة اللحظة تتميز هيئة قناة السويس بالنظام الاستراتيجى الذي لا يتغير بتغيير رئيسها .وتلك هي اهم ادوات النجاح . تلك هي السطور الذى بدأ بها المهندس جلال الديب المستشار الاسبق لرئيس هيئة قناة السويس للتخطيط والبحوث والتحركات وعضو مجلس ادارة هيئة قناة السويس .. ولانه احد الذين عاصروا فترة مابعد التأميم وعودة الملاحة بالقناة وعمل ابان فترة تولي المهندس مشهور احمد مشهور ثم المهندس محمد عزت عادل ثم الفريق احمد علي فاضل وبداية فترة تولي الفريق مهاب مميش .

فتشنا في دفتر احوال المهندس جلال الديب . للبحث عن مراحل التطوير التي طرأت علي قناة السويس وكيف كانت وكيف اصبحت .

وبصراحة شديدة قال المهندس جلال الديب ان المهندس مشهور احمد مشهور تحمل عبء فترة التهجير وتشتيت ابناء القناة وتولي مهمة اهادة الملاحة ولم الشمل مرة اخرى

ثم المهندس محمد عزت عادل احد ابطال مهمة تأميم قناةدالسويس مع البطل محمود يونس فهو مهندس التوسيع والتطوير والتعميق للمجري الملاحى لقناةدالسويس وقفز بغاطس القناةدمن 36 الي 52 قدم لتستوعب القناة جزء كبير من سفن العالم. ثم وصل الغاطس الي 58 قدم الي ان تولي رئاسة الهيئة الفريق احمد علي فاضل عام 1996 لاستكمال استراتيجية تطوير القناة ليصل الغاطس الي 66 قدم لاستيعاب جميع السفن في العالم وحوالي 98 من سفن البترول والسفن صديقة البيئة ذات البدن المزدوج وجذب هذا الاسطول لاستخدام قناةدالسويس اهم وارخص واقصر ممر ملاحي في العالم كما ان الفريق فاضل كان مهتم كثيراً برفع شأن انسان القناة من كل النواحى الاجتماعية والتدريب والنواحي المالية وشهدت القناة في عهده طفرة كبيرة .

واستكمل المهندس جلال الديب حديثه بأن الفريق مهاب مميش استكمل مسيرة التطوير ونال شرف انشاء قناة السويس الجديدة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي . والعمل علي توصيل التفريعات الثلاثة ببعضها لتصبح قناة جديدة بغاظس 66 قدم

ليأتي الفريق اسامة ربيع لاستكمال المسيرة وتطوير المجرى الملاحى بالقطاع الجنوبي من جهة السويس ومستهدف الوصول بالغاطس الي 72 قدم . لتسمح بمرور...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية